قال الدكتور خالد قاسم، المتحدث الرسمي باسم وزارة التنمية المحلية، إن الوزارة أرسلت فرق عمل إلى القرى الأكثر احتياجًا لبحث احتياجاتها ونوعية الخدمات التي تنقصها، لبدء العمل على توفيرها.

وأضاف متحدث «التنمية المحلية»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «مصر النهاردة»، المذاع على شاشة القناة الأولى، أمس السبت، أنه سيتم تقسيط تكاليف وصلات الصرف الصحي لسكان القرى الأكثر احتياجًا حتى 8 سنوات، بواقع 40 جنيهًا شهريًا.

وتابع أن الوزارة تستهدف رفع كفاءة البنية التحتية ومستوى الخدمات العامة المقدمة لنحو 582 قرية خلال الأربعة سنوات المقبلة، مشيرًا إلى الانتهاء من توصيل مختلف الخدمات إلى 78 قرية الفترة الماضية. 

وعن حركة المحافظين المقبلة وتعيين مساعدين جدد، أوضح أن ملامح الحركة ما زالت قيد البحث والدراسة، متابعًا: «هناك مراجعات دقيقة لتقدير الخبرة والقدرة على العطاء، لأن هذه النوعية من العمل تتطلب إدارة للشأن المحلي إلى جانب التنمية».