أعلن أيمن عبد الموجود المدير التنفيذي للمؤسسة القومية لتيسير الحج والعمرة ورئيس بعثة التضامن الرسمية أن اللجنة التي تم تشكيلها استلمت مخيمات عرفات ومني في صورتها النهائية بعد التأكد من جودة الخدمات المقدمة للحجاج ، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع المؤسسة القومية لمطوفي حجاج الدول العربية بشأن مراجعة كافة التعاقدات والخدمات لضمان جودة تقديمها من أكبر المطوفين.

وأكد عبد الموجود، في تصريحات صحفية اليوم، أنه سيتم تكثيف المكيفات داخل المخيمات وتزويدها بالمراوح وحمامات إضافية يتم تركيبها في مني وعرفات مع تقديم وجبات جافة وساخنة بالمشاعر لجميع المستويات لحجاج الجمعيات ، وهي تكفي الحاج فالجافة تقدم في وجبتي الإفطار والعشاء ، والساخنة في الغذاء خلاف المياه المعدنية والعصائر والفواكة الطازجة.

وأشار الي أنه تم عقد اجتماع مع شركة النقل السعودية التي ستقوم بنقل وتصعيد الحجاج إلى المشاعر بنظام الرد الواحد ومراجعة كافة الباصات المخصصة لنقل 12445 ألف حاج البالغ عددهم 270 اوتوبيس بخلاف 12 اتوبيس احتياطي.

وأوضح أنه تم تخصيص أتوبيسات للمرضى وأصحاب الأعذار المرضية الذين يعانون من مشاكل صحية لنقلهم إلى عرفات لأداء المناسك ثم عودتهم من مزدلفة إلى مقر إقامتهم بمكة مع توكيلهم لزويهم لرمي الجمرات حرصا علي سلامتهم مع تخصيص 2 ورشة متنقلة لمتابعة أية أعطال قد تنتج للأتوبيسات خلال فترة تصعيد الحجاج.