تابع اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية يرافقه المهندس شريف حبيب محافظ بنى سويف سير الأعمال بمشروع محور المستشار عدلى منصور والذى تقوم بتنفيذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث وصلت معدلات الإنجاز إلى مراحل متقدمة،وذلك فى إطار زيارة الوزير "اليوم السبت" لتفقد عدد من المشروعات الخدمية والتنموية بالمحافظة.

وأكد المحافظ خلال تفقد سير العمل بالمشروع على أهمية المحور الذى يعد من أهم المشروعات القومية الجارى تنفيذها على أرض بنى سويف، والذى كان يمثل حلما انتظره المواطن طويلا، ولما له من عوائد كبيرة على التنمية والاستثمار والصناعة وشبكة الطرق، مشيرا إلى تعثر المشروع فى بداياته، والذى تم وضع حجر أساسه فى مايو عام 2014، ولم يتم البدء فى تنفيذه سوى فى مارس 2017 بعد مجهودات كبيرة بذلت ليخرج المشروع إلى النور، مؤكدا على أن هذا المشروع كان من أولوياته منذ أن تولى المسؤولية. 

وأوضح المحافظ أن المشروع يمثل أهمية حيوية ونقلة نوعية فى كل المجالات خاصة فى مجال ربط شبكات الطرق وتسيير حركة النقل بين المناطق الصناعية ومحافظات الجمهورية (البحر الأحمر شرقاً والفيوم غرباً) مما يدفع عجلة الاستثمار بالمحافظة، بالإضافة إلى مجموعة من المكاسب الأخرى التى يحققها إنشاء المحور من خلال الإسهام فى تسيير الحركة التجارية والصناعية والزراعية بالمحافظة خاصة فى ظل وجود معظم المناطق الصناعية بشرق النيل مما يؤدى إلى جذب مزيد من الاستثمارات للمناطق الصناعية وسهولة نقل منتجات المناطق الصناعية الواقعة فى الغرب للتصدير شرقاً عبر موانئ البحر الأحمر من خلال طريق الزعفرانة.

كما كشف المحافظ عن بعض تفاصيل الخطة والتصور التخطيطى الذى أعدته المحافظة لتنمية المنطقة المحيطة للمحور، فى مجالات استثمارية عديدة عقاريا وتجاريا وغيرها من القطاعات، لتحقيق تنمية عمرانية اقتصادية للمنطقة وإتاحة آفاق جديدة ومتنوعة على أرض المحافظة ونقلة نوعية اجتماعيا واقتصاديا من خلال جذب العديد من الاستثمارات وتوفير فرص عمل عديدة لأبناء المحافظة، وكخطوة استباقية لمنع ظهور عشوائيات بالمنطقة المحيطة للمحور.

 وعن الموقف التنفيذى للمشروع أشار المحافظ إلى أنه يجرى حاليا العمل بالمشروع بمعدلات تنفيذ قياسية وصلت إلى ما يقرب من 80% فى قطاعات المحور المختلفة، حيث تتواصل أعمال الإنشاء على الجانبين الشرقى والغربى وعلى المجر المائى للنهر،الأمر الذى أسعد المواطن السويفى وهو يرى المشروع الذى طال انتظاره لسنوات بدأ يتحقق فعلياً على أرض الواقع.

واستمع الوزير والمحافظ للقائمين على تنفيذ المشروع عن الموقف الحالى لسير العمل بقطاعات المحور ومكوناته، حيث يتكون المحور من 3 قطاعات، يبلغ طول القطاع الأول 1.24كم وعرضه 30.8متراً، ويشمل إنشاء كوبرى أعلى النيل بطول 440متراً، فيما يتضمن القطاع الثانى الأعمال الصناعية من طرق وكبارى وأنفاق، والقطاع الثالث والذى يبلغ طوله 1.16كم وعرضه 30.8 مترا، ويتضمن إنشاء كوبرى على الفيوم بطول 450 مترا، وكوبرى آخر على الطريق الزراعى بطول 420 مترا.

وفى ختام الجولة أشاد المحافظ بجهود وزارات التخطيط، والنقل، والتنمية المحلية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وباقى الجهات والأجهزة المعنية والتى تضافرت جهودها وأسهمت فى خروج مشروع المحور لحيز التنفيذ وتحقيق حلم أهالى بنى سويف، بالإضافة إلى جهود فريق العمل بالمحافظة من الأجهزة المختصة فى تسهيل كافة الاجراءات اللازمة لسير الأعمال بالشكل المطلوب.

رافق الوزير والمحافظ خلال الجولة الميدانية كل من النائب بدوى النويشى عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، والنائب هشام مجدى عضو مجلس النواب، واللواء عصام العلقامى السكرتير العام، واللواء خميس أبو الفضل السكرتير العام المساعد، وعدد من التنفيذيين من رؤساء المدن ووكلاء الوزارات ومديرى عموم المديريات.