إعلام الانقلاب: مكتب رويترز بلندن فيه

اتهم الإعلامي المصري أسامة كمال، السبت، بريطانيا ووكالة أنباء "رويترز" بالتدخل في شؤون مصر من خلال عمل بعض الأسماء المعروفة التي تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في مكتبها بلندن.
وقال كمال مقدم برنامج "القاهرة 360"، المذاع على شاشة "القاهرة والناس"، إن بريطانيا تصمم على وجود قنبلة أسقطت الطائرة الروسية في سيناء، لافتا إلى أن "تحركات السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن، وزياراته مؤسسات الدولة ومقالاته في ذكرى 25 يناير، لا نستطيع الصمت عنها"، متسائلا: "ما التكليف الذي يحمله باعتباره سفير جلالة ملكة بريطانيا في مصر..؟".
وأضاف، أن خسارة مصر أكثر من مليار دولار تقف وراءها بريطانيا، بسب تصريحات رئيس وزراء المملكة المتحدة ديفيد كاميرون، بخصوص الطائرة الروسية التي سقطت بمصر، وبين أن "المندوب السامي البريطاني أو السفير البريطاني يحاول أن يكون لاعبا رئيسا في مصر".
ودعا الإعلامي المصري، سفير بريطانيا إلى أن يبلغ رئيس وزراء بلاده ديفد كاميرون "بحجم دعوات الغلابة عليه وممكن تعمل فيه إيه"، وقال: "حاولنا كثيرا أن نتغاضى عن تاريخ بريطانيا مع مصر ونقول: نفتح صفحة جديدة، نحن في عصر جديد، نتناسى أن بريطانيا احتلت مصر ونهبتها لمدة سبعين سنة كاملة واعتدت عسكريا على مصر وقتلت مصريين بالآلاف، سواء في فترة الاحتلال أم في العدوان الثلاثي".
وأشار كمال إلى أنه "لن يندهش لو رأيته يلعب كرة قدم في دورة رمضانية، لأنني متخيل أنه يحلق تحت الرادار وما حدش راصده"، موجها رسالة إلى السفير البريطاني في القاهرة قائلا: "اطلع فوق الرادار، لأن اللي تحت الرادار ريحته وحشة"، وفيما أكد تحمله المسؤولية عن هذه المعلومات، فقد طالب "حكومة مصر بضرورة الرد على هذه التجاوزات البريطانية ضد بلاده".

التهمة الجاهزة لدى إعلام الانقلاب ، هي الإخوان، طالما أن تنطق بالحق أو تحاول اظهار الصورة الواقعية التي وصلت إليها مصر في عهد الانقلاب.