أكد اللواء محسن مأمون، رئيس الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة، أنه تم تخصيص عربتي لورى محملة بالرمال بكل منطقة من مناطق القاهرة لتنظيف الدماء المسالة من الذبائح وسيارات أخرى لغسل وتطهير الشوارع والميادين التى قد يتم الذبح بها خلال أيام العيد مع تركيز العمل بمنطقة المدابغ بحى مصر القديمة وسور مجرى العيون والمنطقة بجوار المجزر الآلى بالبساتين، والذى يشهد انتشارًا لبائعى الجلود.

وأضاف رئيس هيئة نظافة القاهرة، أنه تم رفع درجات استعداد عمال النظافة والحدائق وإيقاف الإجازات واستمرار العمل أيام العيد على 3 دوريات يوميًا سواء بالنسبة لعمال الهيئة أو عمال الشركات العاملة بالقاهرة.

وأوضح رئيس الهيئة، أنه سيتم مراجعة نظافة ساحات الصلاة ومحيط المساجد بجميع أحياء القاهرة والمحاور المؤدية إليها قبل صلاة العيد وبعد الصلاة لنظافة كل الساحات المخصصة للصلاة وعددهم (350) ساحة صلاة بأحياء القاهرة، والمساجد المنتشرة بالقاهرة بكل أحيائها الـ38 بالتنسيق مع مديرية الأوقاف ومراجعة نظافة جميع المحاور الرئيسية والمواقف العامة للأتوبيس والسرفيس وخطوط المترو والمناطق الأثرية والتركيز على نظافة كورنيش النيل واستعداد البرجولات والكراسى المنتشرة على طول الكورنيش لاستقبال الزائرين.

وقال مأمون إنه تم تخصيص أطقم من الإنقاذ المركزى قوامها 4 فرق طوارئ لكل منطقة من المناطق الأربعة تشمل (لودر، سيارة حوادث، 2 لورى قلاب، 2 سيارة صغيرة لكل منطقة) للتدخل الفورى لرفع أى مخلفات قد تتراكم فى الشوارع.