"زوجة أصيلة بـ 100 راجل داخت على المستشفيات ومجلس مدينة طوخ بمحافظة القليوبية، كى تبحث عمن يساعدها فى علاج زوجها المريض بورم سرطانى على المخ، ولكن لم تجد من يمد يده لها، وأصبحت لا تقوى على مواصلة نفس الجهد.

"دعاء سعيد عبد القادر".. زوجة أصيلة تواصل مواقف الشهامة مع زوجها أحمد السيد محمد صالح، ابن الـ33 عاما من مدينة طوخ بالقليوبية، والمصاب بورم سرطانى على المخ، باحثة عن العيش الحلال فى زمن صعب، لكن همتها لازالت كالجبال لا تأبى لأى شىء إلى أن سمعت ردا من إحدى الموظفات بمجلس مدينة طوخ نزل عليها كالصاعقة "أحسنلك تشوفى شغلانة تانية لأن يوم الحكومة بسنة".

 

دعاء: زوجى مريض بالسرطان وفيروس سى ولا يقوى على العمل

بدأت القصة بمرض زوجها بالسرطان على المخ، لم تيأس بل واصلت وتم إجراء عمليتين لاستئصال الورم الأولى بمعهد ناصر، والثانية بمستشفى الحسين الجامعى، لكنه الورد عاد مجددا، ليس هذا فحسب بل يعانى أيضا من فيروس سى، ولا يقدر على العمل.

وقالت "دعاء"، لـ "اليوم السابع"، زوجى كان يعمل "جزمجى” لا معاش ولا تأمينات ولا أى شىء، وكان فى بداية مشوار العلاج يتلقى المساعدات من إخوانه لكن عندما طال هذا المشوار بدأت هذه المساعدات فى الاختفاء حتى توقفت تماما "وتوكلنا على الله".

 

أربعة أبناء عايشين على الله

وأضافت "دعاء"، لدى أربعة أبناء ومنذ بداية مشوار العلاج "عايشين على الله بالأرزاقى”، وغير علاج ومصاريف وكهرباء ومياه، وهذا ما دفعنى إلى التفكير فى عمل مشروع بسيط قريب من المنزل وفقا لتعليمات الاطباء الذين طالبوا بوضعه تحت الملاحظة الدورية بالمنزل حتى لا يتعرض لنوبات والتى قد تودى بحياته فى أى وقت لأنه يأخذ علاج ولو البرشامة تأخرت 5 دقائق يتشنج، وهذا ما قادنى إلى تنفيذ مشروع "كشك" أمام المنزل.

"مش عارفة أعمل ايه والله".. هكذا أكملت حديثها لـ "اليوم السابع"، قدمت طلب للواء محمود عشماوى محافظ القليوبية ولم يتأخر وأشر عليه لا مانع من اتخاذ اللازم، وقدمت الطلب لمجلس المدينة بطوخ من شهر ابريل الماضى وحتى الآن لا جديد، وكل ما أذهب إلى المجلس يقولولى بعد7 شهور على الاقل إنتى فى الدفعة الثالثة والدفعة الأولى لم تتسلم.

 

لم يقهرها مرض زوجها وحطمتها جملة

وأشارت، إلى أنها بعد هذه المقولة عادت إلى المنزل تبكى حتى اليوم التالى، "أنا تعبت وليس لى أحد غير ربنا، إحنا داخلين على الدراسة وعيالى محتاجين دروس ومصاريف، أنا كل اللى طالباه منكم تحسوا بينا ربنا ما يكتبهاش على حد، لأن دا صعب جدا على الست إنها تكون فى موقف زى دا، وصعب أكتر على الراجل إنه مش قادر يقدم حاجة لأولاده".

وطالبت، بسرعة علاج زوجها نظرا للحالة المادية التى تعانيها الاسرة لعدم وجود دخل ثابت فور دخوله مشوار العلاج، إلى جانب سرعة إقامة كشك يكون بمثابة مصدر دخل لهذه العائلة.

 

رئيس المدينة: ورقها انتهى وننتظر رد المحافظة والتنفيذ فورى

ومن ناحيته أكد محمد خيرى، رئيس مجلس مدينة طوخ، أن كافة الأوراق الخاصة بهذه الحالة انتهت تماما من جانب مجلس المدينة، وتم إرسال الكشوف بـ 74 حالة إلى المحافظة لاعتمادها، وقام السكرتير العام المساعد بتحويلها لقسم التفتيش لبحثها واعتمادها، مشيرا إلى أنه تم الارسال منذ شهرين على الأقل.