قال هنس دريثتيال رئيس القسم السياسى والاقتصادى فى سفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية، إن المشروعات الاقتصادية المتوسطة والصغيرة هى المحرك الرئيسى للاقتصاد فى ألمانيا، مضيفا أنه من خلالها يمكن أن يكون هناك رؤية طويلة المدى، كما يمكن الاستعانة بالمساهمين وتعتمد على العلاقات القوية بين رجال الاعمال والموظفين والعملاء.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفى المنعقد بأحد فنادق الجيزة، أن الطبقة الوسطى أحد الأعمدة الأساسية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة فى ألمانيا مثلها مثل بريطانيا، حيث تمثل 56% من المخرج الاقتصادى بألمانيا وتوفر 80% من فرص العمل، وتعد نقطة هامة لتطوير الاقتصاد.

وأوضح أن قوة ألمانيا فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، يرجع إلى تنوعها حيث يمكن تسميتهم بالأبطال الحقيقين للاقتصاد، موضحا أهمية وجود تنافس بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة لأنها تساهم فى 28% من استثمارات الدول.