افتتح الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى، صباح اليوم الأحد، ورشة عمل حول رفع الوعى الإعلامى بقضايا المياه التى ينظمها المركز القومى لبحوث المياه بقاعة وادى النيل بالقناطر الخيرية.

وتتناول الورشة إسهامات المركز بمعاهده البحثية فى المشروعات القومية العملاقة، علاوة على دور الإعلام فى توعية المجتمع بالتحديات المائية التى تواجه الدولة المصرية.

وتناقش الورشة مجموعة من المحاور، منها دور المعاهد وتجاربها فى مجال استخدامات الخلايا الشمسية فى تشغيل الآبار الجوفية بمشروع الـ 1.5مليون فدان واستخدامها فى توفير مياه الرى ضمن مشروع تطوير الرى بالأراضى القديمة بالوادى والدلتا، وكذلك دور معهد الهيدروليكا فى دراسة المنشآت الكبرى، مثل قناطر أسيوط وقناطر ديروط الجديدة وغيرها التى تحتاج إلى نماذج طبيعية لتحديد عناصر الإنشاءات المدنية.

وأوضح الدكتور محمد عبد المطلب، رئيس المركز القومى للبحوث المائية، أنه سيتم أيضاً عرض أهمية اعتماد المعامل المركزية من قبل منظمة اليونسكو فى قياس نوعية المياه للاستخدامات التنموية المختلفة، وعلى رأسها إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى وتحديد سبل مواجهة مصادر التلوث البيئى لشبكتى الرى والصرف، بالإضافة إلى دور معهد بحوث التغيرات المناخية فى وضع سيناريوهات التكيف مع تأثير هذه التغيرات على السواحل الشمالية للبلاد، وغيرها من الموضوعات المتعلقة بتأمين نقطة المياه.