بلاغ ضد

اتهمت اللجنة القانونية لمركز "هليوبوليس"، وزير العدل في حكومة العسكر، "أحمد الزند"  بالتحريض على العنف والكراهية بين الشعب المصرى والوقيعة بين مصر وبعض الدول العربية.
 وتقدَّمت اللجنة القانونية لمركز "هليوبوليس"، أمس السبت، ببلاغٍ إلى نائب عام الانقلاب المستشار نبيل صادق، ضد " الزند"، يتهمه فيه بالتحريض على العنف، وذلك بعد تصريحاته مع  "أحمد موسى"، والتى توعد فيها بإعدام قيادات فى جماعة الإخوان المسلمين".
 وجاء البلاغ، الذي حمل الرقم 1130 لسنة 2016 عرائض النائب العام، إنَّ المشكو في حقه قال خلال مقابلة ببرنامج "على مسؤوليتي" على فضائية "صدى البلد": "أنا شخصيًّا لن تنطفئ نار قلبي إلا إذا كان أمام كل واحد على الأقل عشرة آلاف على الأقل من الإخوان ومن يعاونهم ومن يحبهم ومن يسايرهم ومن يرتشي معهم وتعود على الأكل من أموال تركيا و قطر وإيران وما إلى ذلك، وهم لا يستهان بعددهم".
 وتابع: "ويكون وزير العدل بهذه التصريحات قد خالف العديد من المواد الدستورية وقانون العقوبات المصري، وذلك وفق البلاغ المقدم ضده".
وطالب البلاغ بفتح تحقيق موسع وشفاف وعادل مع "الزند"، لما صدر منه من التصريحات واتخاذ اللازم قانونًا حياله.