عقد اللواء محمود عشماوى محافظ القليوبية، اجتماعا بحضور الدكتور ايهاب زهرة رئيس مجلس ادارة شركة القاهرة لتكرير البترول، والدكتور محمد سعد رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية لتكرير البترول، وبحضور كل من مديري الشبكات الأرضية والطرق والكبارى والرى والمرور، وذلك لعرض ودراسة مقترح ومخطط لتطوير منطقة مسطرد بحى شرق شبرا الخيمة وشارع مؤسسة الزكاة.

 وتتضمن الدراسة ان يبدأ التطوير من كوبرى مسطرد حتى مدخل مدينة بالخصوص، إلى الطريق المار امام شركات البترول بالإضافة الى استغلال بعض المساحات لإقامة كورنيش على ترعة الاسماعيلية بحى شرق شبرا الخيمة ويمكن اقتطاع جزء من حرم الترعة بموافقة وزارة الرى وتطوير الطرق الداخلية للمنطقة بشكل لائق وخلق طرق بديلة لتحقيق السيولة المرورية المطلوبة مما يضيف شكلا حضاريا جديدا للمنطقة، كما يتم ازالة العشوائيات التى توجد بها مما يوفر الامن من خلال تواجد قوات من الشرطة وقد تعهدت شركات البترول بتولى هذا المشروع كاملا.

وبعد تقديم المخطط التفصيلى بصورة كاملة فقد وجه المحافظ تعليماته بارسال المخطط المبدئى لجميع الجهات المعنية بذلك بما فيها ادارة مرور القليوبية لدراسة تطبيقه ميدانيا ومعرفة التصور الامثل لتنفيذه على ارض الواقع ومعاينة الموقع لتذيل كافة الصعوبات.

كما طالب بسرعة الرد وفى نهاية الاجتماع توجه المحافظ بالشكر لشركات البترول على هذا التصور للمشروع والذى سوف يخدم المنطقة بأكملها.

كما عقد المحافظ اجتماعا مع وكيل وزارة التربية والتعليم ورئيس هيئة الأبنية التعليمية، ومسئولى مديرية الأمن والمرور، ومديرى مركز معلومات الشبكات الأرضية والرى والسكة الحديد، وشركة التليفونات، وذلك لعمل التنسيق الكامل بين جميع المسئولين.

ووجه محافظ القليوبية، بسرعة إنهاء إجراءات استخراج التراخيص اللازمة لتنفيذ المسارات الخارجية والداخلية الخاصة بشبكة الإنترنت لـ 141  مدرسة ثانوية بمختلف الإدارات التعليمية على مستوى المحافظة استعداداً للعمل بنظام التعليم الإلكتروني ومنظومة التعليم الجديدة.

وكلف المحافظ رؤساء المراكز والمدن والأحياء بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم وهيئة الأبنية التعليمية والشركة المصرية للاتصالات لتذليل كافة العقبات أمام تنفيذ مشروع توصيل الكابل الفايبر للمدارس المحددة لتشغيل خدمة الإنترنت بجودة فائقة السرعة، مشدداً على سرعة إنجاز الأعمال ورد الشئ لأصله وفتح الطريق أمام حركة السيارات وعبور المواطنين وعدم التسبب في حدوث إزدحام بمنطقة المدارس التي تشمل أعمال تنفيذ مشروع خدمة الإنترنت .

ووجه المحافظ بمراجعة الرسومات الهندسية لكل مدرسة لتحديد المكان المناسب كغرفة للشبكات وتحديد مسارات كابل شبكة الإنترنت لتجهيز المدارس قبل بدء العام الدراسي القادم .