أطلقت منطقة آثار أسوان والنوبة، اليوم الأربعاء، المشروع القومى بهدف تسجيل وتوثيق القطع الأثرية لجميع البعثات المصرية والأجنبية، العاملة فى مختلف المواقع الأثرية على مستوى المحافظة.

 

ومن جانبه، أكد الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة، على أن الهدف من اطلاق المشروع هو تصميم قاعدة بيانات لكافة القطع الأثرية التى تم الكشف عنها مؤخرا خلال عمل البعثات المصرية والأجنبية وتم إيدعها بمخازن المعابد المختلفة، ومن أجل ذلك تم تشكيل لجان من الأثريين والمرممين لجرد هده القطع وإقامة قاعدة بيانات مفصلة عنها.

 

وأشار مدير آثار أسوان والنوبة، خلال تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، إلى أن المشروع الهدف منه الحفاظ على هذه القطع من الضياع والسرقة، ويشمل كافة القطع الأثرية العثور عليها بمعابد أسوان وكوم أمبو وادفو، موضحا أن عملية التوثيق للقطع الأثرية تسهم فى الحفاظ على السجلات الورقية التى تعد الوثيقة الرسمية والتى تثبت ملكية الآثار لها.