قال الدكتور محمد عبد الحميد شلبى، أستاذ علم الفيروسات، أستاذ علم الفيروسات، رئيس جمعية الفيرولوجى، إن مرض الجلد العقدى أبرز الفيروسات المهددة للثروة الحيوانية فى مصر الآن، مشيرا إلى أن الحشرات السبب الأساسى فى انتقال العدوى بين الحيوانات، وأنه موجود فى مصر منذ عام 1988.

 

وأضاف شلبى، خلال ملتقى نقابة الأطباء البيطريين، المنعقد الآن، بعنوان "الثروة الحيوانية على حد الخطر"، أن نسبة العدوى لذلك الفيروس تصل إلى أكثر من 45%، ونسبة النفوق تتعدى الـ 10%، مشيرا إلى أنه حديثا وجد أن القراد يقوم بدور فى عمليات نقل للفيروس أيضا، لوأن الانتقال داخل الحشرات بيولوجى، أى أن الحشرة تحقن كميات كبيرة للحيوان أثناء نقل العدوى له.

 

وأوضح أن أكثر فترات نشاط الفيروس، هو فصل الصيف، ويتسبب فى تورم فى الدرنات الخاصة بجسم الحيوان وانتفاخها، مشيرا إلى وجود عدة طرق للتشخيص المعملى للفيروس يمكنها تحديده فى الوقت الحالى، وأحدث طرق التشخيص متواجدة بكلية الطب البيطرى جامعة القاهرة، نتيجة التعاون مع كلية الطب البيطرى بجوتنجن الألمانية.

 

وأكد على ضرورة وجود خطة قومية للقضاء على الفيروس مرة واحدة، على مستوى المحافظات.