أعلنت غادة والى، وزيرة  التضامن الاجتماعي رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعى أن البنك حقق نتائج غير مسبوقة هذا العام حيث بلغ إجمالي ميزانيته 15.94 مليار جنيه بزيادة قدرها 1.63 مليار جنيه عن العام السابق، مما يسمح للبنك بالانطلاق فى اتجاه تأدية رسالته الاجتماعية.

وأضافت  غادة  والى،  فى تصريحات اليوم أن ما تحقق من نتائج كان نتيجة طبيعية لتطور أداء البنك من خلال تطوير هيكله الوظيفى و استحداث قطاعات جديدة كقطاع الخزانة ، قطاع المخاطر، الإدارة العامة لتمويل المشروعات الصغيرة، إدارة التمويل العقاري لافته إلى الدور الذى يقوم به البنك فى تطبيق الشمول المالى من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية كماكينات الصراف الآلى، التى زاد عددها إلى 43 ماكينة فضلا عن الاشتراك فى خدمة شبكة (123) بما يتيح للعملاء الصرف من كل ماكينات الصارف الآلى.

جاء ذلك عقب اجتماع مجلس إدارة البنك  برئاسة الوزيرة لعرض التقرير السنوى للبنك المتضمن تطور مؤشرات الأداء  خلال العام المالى 2017/2018 .

وأوضحت " والى"   أن بنك ناصر قام  بتطبيق خدمة صرف النفقة لمستحقيها بالمحمول حيث بلغ عدد الحالات التى تم الصرف لها بخدمة المحمول 11.122 ألف  حالة شهريا من صندوق تأمين الأسرة التابع للبنك، الذى يصرف  49 مليون جنيه شهريا لمستحقي النفقة سواء للزوجة ، المطلقة ، الأبناء و الوالدين لافته إلى أنه  فيما يخص القروض متناهية الصغر و الموجهة للفئات الأولى بالرعاية فقد تم تمويل 7542 مشروعا من مشاريع مستورة الموجة للمرأة باجمالي 115 مليون جنيه تقريبا يتم نمويلهم من صندوق تحيا مصر و يعد فرع الزقازيق الأكثر تنفيذا للمشروعات بعدد 807 مشروعات باجمالي 14,6 مليون جنيه ويليه فرع بني سويف بعدد 805 مشروعا باجمالي 12,3 مليون جنيه ثم فرع المنصورة 782 مشروعا باجمالي 13,6 مليون جنيه.

كما توجهت والى بالشكر للعاملين فى بنك ناصر الاجتماعى فى كل فروعه المنتشره على مستوى محافظات الجمهورية وأشادت بأرتفاع نسبة الشباب بين العاملين بالبنك.

فيما استعرض شريف فاروق نائب رئيس مجلس ادارة البنك عددا من المؤشرات المالية حيث بلغ المنصرف في التكافل الاجتماعي مبلغ 800 مليون جنيه استفاد منها مليون و 800 ألف مستفيدوتنوعت ابواب الصرف فبلغ حجم المنصرف على  الإعانات و المساعدات النقدية و العينية للأسر الاكثر احتياجا والأولى بالرعاية  مبلغ 41,2 مليون جنيه لعدد 53الف مستفيد و قروض حسنة لمحدودي الدخل بدون عائد بمبلغ 144 مليون ف جنيه لعدد 29834 ألف مستفيد بالاضافة الى 459,3 مليون جنيه من مصارف الزكاة لعدد 1,7مليون مستحق.

أما بالنسبة للتمويلات المختلفة للعملاء فقد بلغت قيمتها 7,471 مليار جنيه منها تمويلات اسكان لمحدودي الدخل بمبلغ 4,422 مليار جنيه استفاد منها 88,5 ألف مستفيد  و تمويلات استثمارية و تحسين الدخل باجمالي 2,8 مليار جنيه لعدد 63 ألف مستفيد أما عمليات تمويل وسائل النقل فبلغت 227,8 مليون جنيه لـ 691 مستفيد.

على جانب آخر  وافق أعضاء مجلس إدارة البنك على تأسيس صندوق استثمار خيرى برأس مال 50 مليون جنيه  على أن يساهم البنك فيه بمبلغ 10 ملايين جنيه كما وافق مجلس الإدارة على إدراج إدارة الدفع الإلكترونى فى الهيكل الإدارى للبنك.