يقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي بوصفه رئيس لجنة رؤساء الدول والحكومات الإفريقية تقريره عن التغير المناخي في الجلسة المغلقة التي انطلقت أعمالها، صباح اليوم الأحد، في مقر الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا في إطار أعمال القمة الإفريقية العادية الـ26.

ومن المقرر أن يتضمن التقرير الجهود التي بذلتها مصر خلال قمة المناخ الأخيرة في باريس لتستطيع القارة السمراء مواجهة آثار ظاهرة التغير المناخي، والتي تمكن خلالها الرئيس السيسي من إقناع الدول الأوروبية خاصة ألمانيا وفرنسا بتقديم دعم قدره 5 مليارات دولار.

كما سيطلع الرئيس السيسي الزعماء الأفارقة على تفاصيل مبادرتيه اللتين تقدم بهما لمساعدة إفريقيا على مواجهة آثار التغير المناخي، وهي أولا التوسع في استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، والثانية مساعدة إفريقيا على التكيف مع التغير المناخي، خاصة أنها ضحية لارتفاع درجة حرارة الأرض الذي تعد الدول الصناعية الكبرى هي المسئول الأول عنه.

يذكر أن، الرئيس السيسي يسعى لحشد دعم مالي قدره 20 مليار دولار حتى تتمكن إفريقيا من مواجهة ظاهرة التغيير المناخي.