أعلن  الدكتور رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز، فى اتحاد  الصناعات المصرية، إعادة  توريد الأرز المحلى  إلى هيئة السلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية  مرة أخرى لطرحة للمواطنين على البطاقات التموينية، بعد توقف التوريد خلال الفترة  الماضية وفقا للاتفاق مع  وزير التموين والتجارة الداخلية لتهدئة الأسعار فى الأسواق وعدم الضغط علي سوق الأرز.

وأضاف  "شحاتة " فى تصريحات صحفيه  اليوم الأربعاء، أن أسعار الأرز حاليا تشهد  حالة استقرار نظراً لبدء  حصاد المحصول الجديد من الأرز، كما أن  باقي  كميات الانتاج من الموسم الماضى بالاضافة الى انتاج المحصول الجديد من انتاج 2018/2019  سيكفى  حتي  شهر اكتوبر  2019 ، وأنه لن يكون هناك عجز فى  الارز المصري وذلك بالتوازى مع  استمرار استيراد الأرز  من الخارج لكسر أى عملية احتكار من جانب البعض، مما  سيعمل على استقرار  الاسعار علي  مدار العام وتوفير احتياجات المواطنين من سلعة الأرز بشكل مستمر.

وأكد  الدكتور رجب شحاتة أن  أعضاء شعبة الأرز  وأصحاب المضارب لديهم اصرار على الوقوف بجانب الدولة ووزارة التموين من خلال  استمرار  توريد الارز  المحلى لصالح هيئة السلع التموينية بجانب ما سيتم استيراده من الخارج  ،الامر الذى سيعمل على توفير سلعة الأرز طوال الوقت وتفادى حدوث اى أزمات.

وعن المبادرة  التى أعلن عنها المهندس وجدى المشد نائب رئيس غرفة  صناعة الحبوب  بشأن  توريد سلعة  المكرونة  لصالح وزارة التموين لطرحها على  البطاقات  بجانب الارز  ،أوضح الدكتور " شحاتة "  أن  موافقته  مرتبطة بأعضاء  الجمعية العمومية لشعبة الارز ،وانه  علي المستوي الشخصي لا يمانع  من ذلك في حالة موافقة السيد وزير التموين والتجارة الداخلية حتي يقلل  الضغط علي سلعة الارز، كما  أن  هذه المبادرة ستساعد علي تغير نمط الاستهلاك لدى المواطن  المصري بعدم الاعتماد  علي سلعة الارز فقط علي مائدة الطعام المصرية.