أعرب متعهدو الصحف بالشرقية، عن استيائهم بسبب فرض مجالس المدن عليهم رسوم نظافة، بمبلغ 20 جينها يوميا، والتى اعتبروها إرهاقا ماديا عليهم، فضلا عن تهديدهم بالسجن بسبب تحرير محاضر ضدهم نتيجة غرامات التخلف عن تسديد تلك الرسوم، مطالبين المحافظ اللواء خالد سعيد بالتدخل لإنقاذهم من السجن وعدم تشريد أسرهم.

ويقول طلعت سلامة، رئيس رابطة متعهدى الصحف بالمحافظة، إننا أصبحنا محاصرين بمضيقات موظفى المحليات سواء من محاضر إشغالات طريق أو رسوم نظافة وغيرها، والتى وصفهما رئيس الرابطة "بالإتاوات والابتزاز" دون مراعاة للقانونين والدستور التى تكفل الدولة بضرورة دعم سبل الثقافة، وإننا اكتشفنا أن عدد من متعهدى الصحف بالزقازيق مقام ضدة دعاوى قضائية دون علمة، حيث حررت المحاضر وأحيلت للنيابة دون سؤالهم أو الفرصة للدفاع عن أنفسهم، لتتم مقاضاتهم أمام المحاكم .