قام الدكتور أحمد عادل درويش، نائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائيات ، بزيارتين ميدانيتين الأولى إلى منطقة العجمى بالإسكندرية، والثانية لمنطقة الكسارة بمدينة رشيد محافظة البحيرة على مدى يومين متتاليين.

وتفقد درويش، منطقة أبو تلات بالعجمى، حسب بيان من وزارة الإسكان، لتطبيق معايير الخطورة ودراسة مدى إمكانية ضم المنطقة وإدراجها بالخريطة القومية للمناطق غير الآمنة، وأكد أن المنطقة تعانى من إرتفاع منسوب المياه الجوفية ووجودها بمستوى منخفض عن سطح البحر، مما أدى الى غمر المساكن بالمياه.

وأضاف الدكتور أحمد عادل درويش بأنه التقى الاهالى حرصا على تطبيق سياسة التطوير بالمشاركة الشعبية، التي تحرص عليها وزارة الإسكان، حيث يتم مناقشة الاهالى في سبل التطوير من جانبهم، وطرح الاختيارات المناسبة لضمان برنامج متكامل للتطوير العمرانى والاقتصادى والاجتماعى لأى منطقة.

كما قام نائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائيات بزيارة ميدانية لمنطقة الكسارة بمدينة رشيد محافظة البحيرة، للوقوف على أخر المستجدات لتنفيذ خطة تطوير المنطقة والتواصل مع الاهالى، حيث أن المنطقة تعانى من انخفاض منسوبها عن المنطقة المحيطة مما يعمل على غمرها بالمياه في فصل الشتاء، وأيضا تدهور شبكة الصرف الصحى بها، حيث تبلغ مساحة المنطقة حوالى الفدان ونصف الفدان،