رأت عايدة سيف الدولة عضو مركز النديم لمناهضة التعذيب أن تصريحات أنصار النظام الحالي وصلت إلى الحضيض، في إشارة منها إلى حديث المستشار أحمد الزند وزير العدل عن إعدام الآلاف مقابل ضحايا الجيش والشرطة.

 

وقالت في تدوينة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "لما وزير العدل يبقى محتاج لقتل عشر آلاف بني آدم علشان ناره تبرد، ولما رئيس لجنة حقوق الانسان في -لامؤاخذة- البرلمان يبقى بيطالب باغتصاب شابين لأنهم من وجهة نظره ارتكبوا جريمة - ماهياش جريمة من أصله - يبقى ما ترجعوش تتكلموا عن تشويه صورة مصر".

 

وتابعت: "صور مصر شبهكم، قبيحة بيكم وبتصريحاتكم وسياساتكم اللي نزلت بينا إلى ما تحت الحضيض والقهر".

وأكد المستشار أحمد الزند، وزير العدل أن شهداء القوات المسلحة هم سبب الأمان الذي نعيشه خلال الفترة الحالية، ومع ذلك يخرج من يصفهم بالعسكر.

 

وأضاف خلال حوار مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج "على مسئوليتي" على فضائية "صدى البلد": "إن القوات المسلحة تثأر لهؤلاء الشهداء الأبرار وقتلت 40 من "الإرهابيين" في الفترة الأخيرة لكنه لا يكفيه 400 ألف مقابل هؤلاء الشهداء، مشددًا على أن ناره لن تنطفيء حتى يُقتل 10 آلاف مقابل كل فرد في القوات المسلحة.