ذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث يشارك في القمة الأفريقية، جهود إنقاذ مركب الصيد المصري «زينة البحرين» الغارق أمام سواحل السودان وكان على متنه 14 صيادا".

وأوضح المكتب الإعلامي، أن "الرئيس السيسي وجه فور علمه بالحادث باتخاذ كل الإجراءات اللازمة للبحث عن المصريين المفقودين في الحادث، كما أجرى عدة اتصالات بالعديد من المسئولين المعنيين لمتابعة جهود الإنقاذ".

كما أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتوجه إحدى سفن الإنقاذ التابعة للبحرية المصرية، إلى ميناء بورتسودان بولاية البحر الأحمر السودانية، للمساهمة في عمليات البحث والإنقاذ البحري للبحارة المصريين المفقودين، بالتنسيق والتعاون مع القوات البحرية السودانية.

وقال السفير المصري بالخرطوم أسامة شلتوت، لوكالة أنباء الشرق الأوسط، مساء أمس السبت، إن الرئيس السيسي يتابع أولا بأول جهود الإنقاذ الجاري حاليا للبحارة المصريين البالغ عددهم 12 بحارا، جراء تعرض مركبهم للغرق قبالة المياه الإقليمية للسودان وأريتريا.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي وجه باتخاذ كافة الإجراءات بالتعاون مع السلطات السودانية، وتكثيف البحث عن المفقودين من البحارة المصريين، حيث أمر بتحرك وحدة الإنقاذ البحري المصرية للمساهمة في عمليات الإنقاذ.

كان المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية قد صرح، بأنه بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، أصدر الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي أمرا بتوجه إحدى وحدات القوات البحرية بأقصى سرعة إلى جزيرة «مسبريت» في جهود لإنقاذ مركب الصيد (زينة البحرين) التي بدأت رحلة صيد وعلى متنها 14 صيادا مصريا من ميناء «برنيس» بالبحر الأحمر يوم السبت الموافق 23 يناير الحالي.