القليوبية.. فيروس مجهول يقتل المواشي

"مات عندي 4 بهائم ولحقت 2 قبل ما يموتوا وبعت الجاموسة اللي تمنها 22 ألف جنيه بألف جنيه بس، الحمد لله مصيبتي أهون من ناس كتير"، بهذه الكلمات عبر محمود البرادعي، أحد أهالي قرية بلتان مركز طوخ بمحافظة القليوبية، بعد ما فتك فيروس "مجهول" بالمواشي الخاصة به - حسب قوله.
 وقال "البرادعي"، لـ"مصر العربية"، إنَّ المواشي كانت تأكل بشكل طبيعي كما اعتاد أن يعلفها من "برسيم، ورضة، وعلف، وذرة"، مؤكدًا أنَّه فوجئ بموت المواشي واحدة تلو الأخرى.

وأضاف:" البهائم تسقط مرة واحدة على الأرض دون أي مقدمات لتدخل في نوبات من الصرع لتكون بعد ذلك في عداد الحيوانات النافقة".

وتابع: " كنت امتلك 6 مواشي نفقت منها 4، وتم ذبح 2 وهي تصارع الموت قبل نفوقها.


وعن أسباب نفوق المواشي، أكَّد "البرادعي"، أنَّه لا أحد يعرف السبب المحدد لنفوقها، موضحًا، أنَّ هناك اتهامات تقع على البهائم المستوردة من الخارج والتي يتم استيرادها وهي ما تزال حية حتى يتم ذبحها في المجازر المصرية للتأكد من ذبحها وفقا للشريعة الإسلامية.
ولفت إلى أنَّ الفيروس ينتشر في الجو بسرعة كبيرة، مؤكدًا أن هناك العديد من رؤوس الماشية التي نفقت في محافظة الشرقية والإسماعلية والقليوبية.
بدوره، نفى الدكتور إبراهيم محروس، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، عن وجود أي أمراض غير معروفة تصيب المواشي، مؤكدًا أنَّ الفلاحين لا يقومون بتحصين المواشي الخاصة بهم من الحمى القلاعية.
وأضاف "محروس" في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، أنّه سيتم التحصين الحقلي بنصف قطر لمسافة تتراوح 10 كيلو مترات حول البؤر التي تظهر بها أي إصابات.
وأكد، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أنَّه سيتم تحصين الماشية على مستوى الجمهورية ضد الحمى القلاعية بالمجان، وذلك لرفع المعاناة عن كاهل صغار الفلاحين الحائزين للماشية.