الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون

أدانت كوريا الشمالية اليوم الأحد الولايات المتحدة بسبب تعزيز جهودها لنشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي المتقدم “ثاد” في كوريا الجنوبية.

وذكرت صحيفة رودونج شينمون المتحدثة باسم حزب العمال الكوري الشمالي، أنه من الواضح أن الولايات المتحدة تحاول نشر نظام ثاد في الجنوب على الرغم من معارضة روسيا والصين اللتين تخشيان زيادة القوة العسكرية الأمريكية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ووصفت الصحيفة تحرك الولايات المتحدة لنشر نظام ثاد في كوريا الجنوبية بأنها محاولة “حمقاء” لتحقيق التفوق الإستراتيجي ضد روسيا والصين والضغوط عليهما، إلى جانب أنها تشكل خطرا أكبر على السلام والأمن في العالم.

يذكر أن التجربة النووية الرابعة التي أجرتها كوريا الشمالية يوم 6 يناير، أثارت جدلا بشأن الحاجة لمزيد من الدفاع الصاروخي بما فيه نشر نظام ثاد في كوريا الجنوبية.

وفي السياق ذاته، قالت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه في وقت سابق من الشهر الجاري إنها ستدرس هذه القضية تماشيا مع المصالح الوطنية.

وأوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في هذا الأسبوع أن نشر نظام ثاد سيساعد في تعزيز الدفاع ضد بيونج يانج، وهو ما يعتبر تلميحا إلى أنها تقدمت خطوة إلى الأمام مقارنة مع تصريحاتها السابقة التي ركزت على إنكار أية مناقشات بين سول وواشنطن حول هذه القضية.

أ ش أ