باحث أثري: يجب عرض التابوت بمتحف الإسكندرية ودعوه جميع الصحف العالمية


قال الباحث الأثري الدكتور علي أبو دشيش، إن وزارة الآثار نجحت في الترويج للتابوت، والدكتور خالد العناني تعامل مع الموضوع بحرفية كبيرة، والموضوعات التي نشرت في الصحف العالمية والعربية هي بمثابة دعاية وترويج للسياحة في مصر، مضيفًا أن العالم أجمع خلال الأيام الماضية كان مفتونًا بجمال الحضارة المصرية والاكتشافات التي تحدث على أرضها حتى الآن.

وأضاف في تصريحات لـ«الشروق»، أن الوزارة استطاعت اخراج التابوت واكتشاف ما بها بالتعاون مع القوات المسلحة بحرفية عالية، موضحًا أنه لا يجب أن يسخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الحدث مثلما حصل، ولكن عدم الالتفات لهم هو أفضل شيء، لن يوجد صفحات تحاول تطمس أي نجاح في مصر، وهذا ما حاول فعله بعض الأشخاص.

وتابع: لا أرى أهمية من إقامة مؤتمر أثناء عرض التابوت في أحد المتاحف الأثرية، ولكن اتمنى تعامل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذه الاكتشافات بشكل يليق بناء كمصريين فالعالم جمعيًا يرقب ردود المصريين بعد كل اكتشاف، مطالبًا بعرض التابوت والهياكل العظمية في متحف الإسكندرية وليس في أي متحف أخر.

واختلف معه في الري الباحث الأثري تامر المنشاوي، الذي قال أتمنى عرض التابوت والهياكل العظمية المكتشفة بعد عملية الترميم والدارسة ووضعها في المتحف القومي للإسكندرية، بإقامة مؤتمر عالمي بحضور جميع الوسائل التلفزيونية وغيرها سواء العربية أو الأجنبية، لمشاهدة التابوت وطريقة عرضه والسماح بزيارة المنطقة المكتشفة بها التابوت بسيد جابر.

وتابع المنشاوي، يجب الترويج للآثار المصرية بالتعاون مع وزارة السياحة وبعض الجهات المختصة لآن العالم ينظر للحضارة المصرية كأعظم حضارة على مر التاريخ، ويجب على المسئولين في الوزارة التعاون مع الإعلام المصري أيضًا بهدف استغلال هذا الاكتشاف والترويج وعمل دعاية كبيرة.

وتسائل مصدر مسئول بوزارة الآثار، فضل عدم ذكر أسمه، كيف يتم منع الإعلام من تغطية مثل هذا الحدث والترويج للسياحة والآثار في كشف أحدث ضجة عالمية في أقل من أسبوع واحد، قائلًا أنه يوجد احتمالية أن يكون هذا التابوت هو الخطوة الأولى لاكتشاف مقبرة الإسكندر الأكبر، بعد البحث والتنقيب والدراسة بالمنطقة لآن الطبيعي في جميع الاكتشافات أن كشف يؤدي إلى كشف آخري وهكذا يسير الموضوع.

وأضاف، يجب على المسئولين في وزارة الآثار والسياحة بعمل لجنة مشتركة للترويج لهذه الاحداث والاكتشافات في الخارج لآن هذا يساعد على جذب السياحة لمصر كسابق عهدها، وخلال الفترة المقبلة ستعلن الوزارة عن مجموعة من الاكتشافات يجب استغلالها ودعوه جميع الصحف العربية والأجنبية.