وجه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية قطاع الخدمات الطبية بالوزارة بالتنسيق مع وزارة الصحة فيما يخص حالات المرضى، حيث استقبلت مستشفى الشرطة بالإسكندرية 5 حالات من القائمة المحددة بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة كبداية لتنفيذ توجيه السيد رئيس الجمهورية، وقد تم إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة لهم تمهيدا لإجراء عملية قسطرة قلبية وتركيب دعامة.

يأتى ذلك انطلاقا من الدور المجتمعي لوزارة الداخلية للمساهمة في توفير الرعاية الطبية للمواطنين، وجاري استمرار التنسيق مع الجهات المعنية بالدولة لاستقبال الحالات المرضية وفقا للقوائم المحددة.

يأتي ذلك في إطار المشروع القومي الذي تشارك فيه كافة مؤسسات الدولة بتوجيه من رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الإنتظار لمرضى العمليات الجراحية الحرجة وفق برنامج زمني محدد.