قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إنه لا يوجد عالم من العلماء يجرؤ على القول إن الربا حلال، لأن القرآن حسم المسألة بتحريم الربا، موضحًا أنه ينبغي تفصيل الحكم الشرعي وتطبيقه على أرض الواقع وفق الظروف الحالية.

وأضاف «علام»، خلال لقائه مع برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء الجمعة، أن الإيداع في البنوك لا يدخل في نطاق الربا، وإنما يدخل تحت بند الاستثمار، عن طريق توكيل البنك باستثمار الأموال نيابة عن المودع.

ولفت إلى اطمئنان الناس إلى البنوك على أموالهم، لاعتباره مكانًا آمنًا لحفظ المال واستثماره، مشيرًا إلى وجود بعض المؤسسات غير البنكية وشركات توظيف الأموال التي تهرب بأموال المواطنين إلى الخارج.

وأوضح أن هذه المسألة كانت واضحة في ذهن الفقهاء، الأمر الذي كان يجعلهم يتعاملون مع الوقف بصورة مختلفة عن تعاملهم مع أموال الأفراد، متابعًا: «كلما لجأنا إلى نظام مؤسسي تحت حكم الدولة اختلف الأمر عن أحكام الأفراد».