غادر الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ قليل، مقر إقامته بالعاصمة السودانية الخرطوم، متجها إلى القاهرة، مختتما أولى زياراته للسودان، خلال فترة رئاسته الثانية، حسبما أفادت فضائية «on live»، في خبر عاجل، صباح الجمعة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد وصل، أمس الخميس، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، في زيارة رسمية تستغرق يومين، بصحبة زوجته السيدة انتصار عامر، وكان في استقبالهما بمطار الخرطوم، الرئيس السوداني، عمر البشير، والسيدة حرمه، حيث أقيمت مراسم استقبال رسمية.

يُذكر أن الزيارة تناولت كيفية تنفيذ آليات المشروعات المصرية السودانية المشتركة على أرض الواقع، من خلال إنشاء لجنة لتسيير هذه المشروعات في البلدين.