أكد الدكتور سامى طه النقيب العام للأطباء البيطريين، على ضرورة منع وزارتى الزراعة والمالية لعمليات تصدير جلود للصين، مشيرا إلى أنه فى ظل غياب الرقابة من قبل وزارة الزراعة تعد تلك العمليات باب من أبواب التجارة بلحوم الحمير الحية أو الميتة، مضيفا:" ولا يمكن إعفاء أفضل الأماكن من ذلك مع استخدام المصنعات والتوابل من دخول تلك اللحوم لها".

وأَضاف طه، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، على وزارة الزراعة فى حال اهتمامها بالعمل على القضاء على تلك العمليات أن تقتصر الذبح للحيوانات فى السيرك القومى وحدائق الحيوان داخلها، وتخصيص محارق لمخلفاتها للتأكد من الخلاص منها نهائيا، وعدم تركها للأشخاص فالحمير المذبوحة الملقية فى المياه تسبب تلوث ويمكن إزالتها وفرمها وإعادة استخدامها بالمطاعم.

وكانت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، قد تمكنت من ضبط عاطل بمركز كوم حمادة، بحوزته جلود 61 حمار عليها آثار دماء حديثة، قبل بيعها لأحد التجار بالقاهرة، و 38 رأس حمارا مذبوحا ومسلوخة الجلد ملقاة بمصرف زبيدة.