التقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم الأربعاء، رؤساء وأعضاء اللجان النقابية على مستوى مديريات القوى العاملة بالمحافظات، موجها الشكر لجميع العاملين بالمديريات على جهدهم المبذول في عمليتي حصر العمالة غير المنظمة، وانتخابات تشكيلات التنظيمات النقابية التي أجريت أخيرا بعد توقف دام 12 عاما.

وقال الوزير، في تصريحات له على هامش اللقاء، إن الوزارة وضعت استراتيجية وآلية مع منظمة العمل الدولية لتدريب ما يزيد عن 20 ألف من القيادات العمالية التي أفرزتها انتخابات اللجان النقابية بمواقع العمل المختلفة، لتتم على مستوى 27 محافظة في وقت واحد، وذلك حتى آخر ديسمبر 2018، للنهوض بالتنظيم النقابي المصري ليتعامل مع كل المنظمات النقابية العالمية، والتعامل مع الاتفاقيات الدولية ليكون على دراية كاملة بمعايير العمل الدولية والاتفاقيات التي صدقت عليها مصر، مشيرا إلى أن الانتخابات العمالية أفرزت فكرا جديا وليس أسماء.

وطالب الوزير، العاملين بالمديريات، باستمرار هذه الفاعلية في العمل على هذا النحو، مؤكدًا أن الوزارة تعملُ جاهدًة لتيسيرِ أعمالهم وذلك بالتحول من النظامِ الورقي إلى نظامٍ إلكتروني مُوَحَّد في نهاية ديسمبر القادم، مشيرًا إلى تعظيم دور مراكز المعلومات على مستوى الوزارة والمديريات منبهًا بضرورةِ الاهتمام بها، حيث إنها عصب عمل الوزارة، ما يترتب عليه رفعة شأنها وتطور مكانتِهَا.

وأضاف الوزير، أنه لم يدخر جهدًا في المطالبةِ بحقوق العاملين بالمديريات لرفع المستوى المادي لهم، مشيرًا إلى أن أي موضوع قبل أن يُطرح للحوار يجب أن يُدرس دراسة كافية شافية مُستفيضة من جميع الجوانب، كي نستطيع الوصول إلى الحقِّ المطلوب.

وقرر الوزير عقد اجتماع كل 3 شهور مع رؤساءِ اللجان النقابية، وأنه سيتم تكليف كل رئيس لجنة نقابية بما يُسند إلى مديريته من أعمال لمتابعتها بنفسه، مطالبًا إياهم بإعلاء قيمة وقدر العمل ونشر هذه الثقافة بين أوساط جميع الموظفين، كي نرتفع بشأن وقيمة موظف القوى العاملة.