يشهد محمد سعفان وزير القوى العاملة وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام وجبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر غدا الخميس، افتتاح أعمال المؤتمر الدولى لنقابات المعادن الذى تستضيفه النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية برئاسة المهندس خالد الفقى عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية.

 

يناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام الآفاق المستقبلية لصناعة الصلب بمشاركة الأمين العام للاتحاد العالمى للنقابات ووفود وخبراء هذه الصناعة الاستراتيجية من البرازيل واليونان والهند وإسبانيا وروسيا وألمانيا وباكستان وأوروجواى وبيرو وكولومبيا والكونغو وقبرص والبرتغال وبلجيكا وبنما والبانيا ومقدونيا وأوزباكستان إضافة إلى رؤساء اتحادات وشركات صناعة الصلب فى مصر.

 

وقال المهندس خالد الفقى الذى يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الدولى لعمال المعادن والمناجم، بإن المؤتمر الذى تستضيفه مصر هو الثالث منذ الأزمة الرأسمالية الكبرى عام 2008 حيث أوصى المؤتمر الثانى عام 2013 الذى عقد بالبرازيل بضرورة أن يكون للنقابات بدول العالم دور طليعى فى تطوير هذه الصناعة ومواجهة احتكارات الشركات متعددة الجنسيات لها.

 

وأوضح أن الوفود الأجنبية ستقوم بزيارة عدد من قلاع الصناعة للصلب إلى جانب الأماكن السياحية فى مصر.