متي يتدخل وزير الآثار لإنهاء المشروع المتوقف منذ 2015، لإضاءة المعابد الفرعونية ليلاً.. ممدوح محمد الدماطى، هو وزير الآثار السابق فى حكومة إبراهيم محلب، أعلن وقتها أن المشروع يتضمن إضاءة وحماية 4 مزارات آثرية بالتعاون مع إسبانيا التى قدمت قرضا ميسرا بقيمة 20 مليون يورو لتمويل تلك المشروعات.. والمشروع توقف بسبب الإحتياطات الأمنية ولم يعود للعمل حتى الآن.

"الإضاءة الليلية للمعابد" لجذب السياحة صيفاً، يعد واحداً من أهم المشروعات الآثرية المتوقفة عن العمل بكامل طاقتها منذ عام 2015، ولكنه يحتاج لقرارات قوية بالتعاون مع وزارة الآثار ووزارة الداخلية والجهات المختصة، حيث أنه يتيح للسائحين فرص زيارة المعابد والمزارات الأثرية بالأقصر، حتى الساعة الـ11 مساءاً، والسؤال الدائم بالأوساط السياحية فى الأقصر هو "متى تتدخل وزارة الآثار لإنهاء هذا المشروع الذي تم صرف عليه ملايين الجنيهات ولم يتم بالشكل الأمثل ؟".

ويعتبر مشروع إضاءة البر الغربى عبارة عن خطة معدة من الوزارة لإنارة جميع المعابد بالبر الغربى، حتى يتيح للسائحين دخولها فى الفترات الليلية، بعدما كان الدخول مقتصراً على النهار فقط، وذلك نظراً لحرارة الجو الشديدة بالأقصر خلال فصل الصيف، والذى قاله عنه وزير الآثار السابق الدكتور ممدوح الدماطى أنه سيتم تنفيذه على مراحل متتابعة، حيث بدأ فى معبد الأقصر منذ فترة، وهو متاح حتى الساعة التاسعة مساء ومن المقرر أن يمتد لـ11 مساءاً بعد عمل المشروع رسمياً، وفي البر الغربى شملت المرحلة الأولى بغرب الأقصر، معبد الرمسيوم، ومقبرتين بوادى الملوك، وكذلك الدير البحرى، حيث أن الرواج السياحى فى تلك المناطق الأثرية أكبر من غيرها، وفى المراحل المقبلة نخطط لإدخال مشروع الإضاءة الليلية فى الكرنك – الذى توجد به بالفعل حفلات الصوت والضوء - ووادى الملكات والعساسير والقرنة وهابو والمنطقة الغربية بالأقصر بأكملها، للتسهيل على السائحين، والتجديد أساس العمل فى المجال السياحى بوجه عام والأثرى بوجه خاص".

وكان قد إفتتح وزير الآثار السابق الدكتور خالد الدماطي، في عام 2015 إنتهاء العمل بمشروع الإضاءة الليلة لمعبد الرمسيوم و3 مقابر بالبر الغربي، حيث شملت الأعمال مقبرة رمسيس الثالث وتم خلالها 2936 وحدة إضاءة متنوعة شملت الليد بروجيكتور واللمبات الفلورسنت التي أضاءة المقبرة بأكملها في مشهد جمالي مميز، وفي مقبرة رمسيس الثاني تم توصيل وحدات إضاءة بإجمالي 1781 لمبة فلورسنت وليد تحت إشراف شركة ديفيكس العالمية المتخصصة في مجال الإضاءة التي تحافظ علي الجدران والآثار الفرعونية في تلك المقبرتين، كما تمت إضاءة مقبرة الملك سيتي الأول التاريخية بمنطقة وادي الملوك، وكان من المقرر أن يسير المشروع في كافة مقابر الملوك في البر الغربي ولكنه لم يكتمل لإحتياطات أمنية حسبما قيل وقتها.

وأعلنت وزارة الآثار في وقت بدء العمل علي المشروع، أن وزير الآثار وافق على إقامة 4 مشاريع جديدة لإضاءة وحماية 4 مزارات فرعونية غرب مدينة الأقصر التاريخية، وذلك فى إطار خطة تستهدف حماية معابد ومقابر ملوك وملكات ونبلاء الفراعنة باستخدام أحدث النظم التكنولوجية فى العالم، حيث تضمن التطوير، تركيب شبكة مراقبة عبر مجموعة من الكاميرات التى سيجرى ربطها بغرفة تحكم، ويأتى ذلك على غرار المشروع الذى جرى تنفيذه بمعبد الأقصر.

وتضمن المشروع تركيب 22 كاميرا لحمايته ومراقبة المنطقة المحيطة به على مدار 24 ساعة، وكان من المقرر أيضاً أن يتم تنفيذ 4 مشاريع مماثلة له فى كل من معابد "حتبسوت وهابو والرامسيوم" بجانب مقابر منطقة وادى الملوك، حيث يحقق العمل في ذلك المشروع الحماية والسيطرة الكاملة على أكبر وأهم المناطق الأثرية المتاخمة لجبل القرنة، وتنفذ المشروعات الأربع بجانب مشروع معبد الأقصر بالتعاون مع إسبانيا التى قدمت قرضا ميسرا بقيمة 20 مليون يورو لتمويل تلك المشروعات.

وكان قد فند الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار وقت إفتتاح المشروع في معبد الرمسيوم و3 مقابر فرعونية، مؤكداً أنه يتيح للسائحين فرص زيارة المعابد والمزارات الأثرية بالأقصر، حتى الساعة الـ11 مساءاً بدءاً من يوم 25 يوليو الجارى، وقال: "مشروع إضاءة البر الغربى عبارة عن خطة معدة من الوزارة لإنارة جميع المعابد بالبر الغربى، حتى يتاح للسائحين دخولها فى الفترات الليلية، بعدما كان الدخول مقتصراً على النهار فقط، وذلك نظراً لحرارة الجو الشديدة بالأقصر خلال فصل الصيف، خطرت لنا تلك الفكرة والتجديد مطلوب فى كل مجال".

وأضاف وزير الآثار، أن المشروع يتم تنفيذه على مراحل متتابعة، حيث بدأ فى معبد الأقصر، وهو متاح حتى الساعة التاسعة مساء وسيمتد لـ11 مساءاً، قائلاً: "لكن فى البر الغربى قررنا بدأ المشروع بكل قوة، وشملت المرحلة الأولى بغرب الأقصر، معبد الرمسيوم، ومقبرتين بوادى الملوك، وكذلك الدير البحرى، حيث أن الرواج السياحى فى تلك المناطق الأثرية أكبر من غيرها، وجار فتحه أمام الجمهور حيث تكون المعابد متاحة للجميع حتى الساعة 11 مساء للتخفيف عليهم فى الصيف ونهاره، ومعهم معبد الأقصر، حيث ستمتد فيه الزيارة حتى نفس الموعد مع سابقيه".

واستطرد الدكتور ممدوح الدماطى، قائلاً: "وفى المراحل المقبلة نخطط لإدخال مشروع الإضاءة الليلية فى الكرنك – الذى توجد به بالفعل حفلات الصوت والضوء - ووادى الملكات والعساسيف والقرنة وهابو والمنطقة الغربية بالأقصر بأكملها، للتسهيل على السائحين، والتجديد أساس العمل فى المجال السياحى بوجه عام والأثرى بوجه خاص، ويوجد تنسيق مع وزارة الداخلية وشرطة السياحة والآثار، وكذلك الأمن المدنى لوزارة الآثار، حيث تعد خطة محكمة حسب طبيعة كل معبد والبيئة الجبلية أو الميدانية أو السكنية المحيطة به، وذلك بغرض الوصول لأقصى درجات التأمين المحكمة للسائحين والزائرين والعاملين فى المعابد والمتاحف"، مضيفاً: "اتفقت مع قيادات شرطة السياحة والآثار، وقيادات شرطة آثار الأقصر لعمل مداخل أمنية وكماشات لردع أى محاولات للخارجين عن القانون فور محاولاتهم تهديد أرواح السائحين، وكذلك اتفقنا على إجراء دورات تدريبية لأفراد تأمين المعابد من الآثار للحصول على إجازة التعامل الأمنى بالاشتراك مع أمن وزارة الداخلية بمحيط المعابد والمتاحف الأثرية بالمحافظة"، ولكن كافة التصريحات والأعمال توقفت تماماً بسبب إحتياطات أمنية خوفاً علي السائحين حتي الآن.

 

متي يتدخل وزير الآثار لإنهاء المشروع المتوقف منذ 2015 لإضاءة المعابد الفرعونية ليلاً
متي يتدخل وزير الآثار لإنهاء المشروع المتوقف منذ 2015 لإضاءة المعابد الفرعونية ليلاً

 

الدماطي خلال إفتتاح المشروع في عام 2015
الدماطي خلال إفتتاح المشروع في عام 2015

 

جانب من إضاءة معبد الملكة حتشبسوت بغرب الاقصر
جانب من إضاءة معبد الملكة حتشبسوت بغرب الاقصر

 

الدماطي أعلن وقتها أن المشروع يتضمن إضاءة وحماية 4 مزارات آثرية بالتعاون مع إسبانيا التى قدمت قرضا ميسرا بقيمة 20 مليون يورو لتمويل تلك المشروعات
الدماطي أعلن وقتها أن المشروع يتضمن إضاءة وحماية 4 مزارات آثرية بالتعاون مع إسبانيا التى قدمت قرضا ميسرا بقيمة 20 مليون يورو لتمويل تلك المشروعات

 

المشروع توقف بسبب الإحتياطات الأمنية ولم يعود للعمل حتي الآن
المشروع توقف بسبب الإحتياطات الأمنية ولم يعود للعمل حتي الآن

 

جانب من إضاءة المقابر الفرعونية بالاقصر
جانب من إضاءة المقابر الفرعونية بالاقصر

 

مقابر الاقصر تدخلها الإضاءة الليلية لخدمة السياح
مقابر الاقصر تدخلها الإضاءة الليلية لخدمة السياح

 

جانب من اضاءة معبد الملكة حتشبسوت بالاقصر
جانب من اضاءة معبد الملكة حتشبسوت بالاقصر

 

معبد الرمسيوم خلال مشروع الإضاءة الليلية
معبد الرمسيوم خلال مشروع الإضاءة الليلية

 

جانب من إضاءة التماثيل في معبد الرمسيوم
جانب من إضاءة التماثيل في معبد الرمسيوم

 

مقابر الاقصر خلال مشروع الاضاءة الليلية
مقابر الاقصر خلال مشروع الاضاءة الليلية

 

جانب من عمل مشروع الاضاءة الليلية
جانب من عمل مشروع الاضاءة الليلية

 

اضاءة مقابر الملوك في البر الغربي
اضاءة مقابر الملوك في البر الغربي

 

جانب من اضاءة المقابر الفرعونية
جانب من اضاءة المقابر الفرعونية

 

تركيب لمبات الفلورسنت بمقابر الاقصر
تركيب لمبات الفلورسنت بمقابر الاقصر