قرر الدكتور عبدالناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بمحافظة بنى سويف، فتح تحقيقاً عاجلا فى واقعة وفاة فتاة بعد 48 ساعة من إجراء جراحة الزائدة الدودية داخل مستشفى سمسطا المركزى جنوب غرب محافظة بنى سويف.

وقال وكيل وزارة الصحة، إنه تلقى إشارة من مستشفى سمسطا المركز بوصول " صابرين .ع.م.م" جثة هامدة ، وشكوى أهلها بوفاتها عقب خروجها من المستشفى بأربعة وعشرين ساعة بعد إجراء جراحة زائدة دودية لها.

وأوضح أنه شكل لجنة من ادارة العلاجى بالمديرية، التى توجهت الى المستشفى حيث دلت التقارير الأولية ان الفتاة دخلت المستشفى يوم الأحد الماضى تعانى من التهاب حاد فى الزائدة، وأجرى لها احد الأطباء جراحة داخل المستشفى.

وأشار حميدة، إلى أن الفتاة وضعت تحت الملاحظة بالمستشفى 24 ساعة وصرح لها الطبيب المعالج بالخروج من المستشفى بعد تحسن صحتها أمس الاثنين .

وتلقى اللواء جرير مصطفى مساعد وزير الداخلية لأمن بنى سويف، إخطاراً بوفاة " صابرين .ع.م.م" وشكوى أهلها بوفاتها عقب اجراء جراحة زائدة الأحد الماضى .

 تم إخطار النيابة العامة بالواقعة، وإيداع الجثة مشرحة المستشفى وانتداب الطب الشرعى للوقوف على أسباب الوفاة .