ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعا اليوم، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعي إقامة مدينة الروبيكي لصناعة الجلود، وتطوير منطقة سور مجرى العيون، بحضور وزير المالية، ومحافظ القاهرة، ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وممثلين عن الجهات المعنية.

ووجه رئيس الوزراء - خلال الاجتماع - بضرورة التنسيق المستمر بين مختلف الجهات المعنية، وتذليل كافة العقبات والعمل على تنفيذ مشروع الروبيكي في ضوء أهميته في بناء قاعدة إنتاجية متطورة للنهوض بصناعة الجلود بهدف زيادة قدرتها على المنافسة عالمياً، من خلال أسس فنية حديثة وعمالة مدربة وماهرة.

كما تطرق الاجتماع لاستعراض الاستعدادات الخاصة بتنفيذ خطة تطوير منطقة مجرى العيون بعد إخلائها من المدابغ وتعويض الشاغلين، وتمت الإشارة إلى ما يمثله هذا المشروع من أهمية تتمثل في إعادة إبراز القيمة الحضارية والتاريخية للمنطقة لتمثل إضافة جديدة على خارطة المقاصد الأثرية والسياحية بمصر.

وتأتي الخطة في إطار الحرص على إعادة إحياء مدينة القاهرة، واستعادة أفضل ما في تاريخها، باعتبارها مدينة ثرية بمقاصد التراث والثقافة والترفيه، وإعادة التواصل بين حقب القاهرة المتعاقبة زمنياً وتاريخياً، وربط الملامح التاريخية والثقافية والطبيعية التي عاشتها المدينة قديماً وحديثاً، كالفسطاط والعسكر والقاهرة الأيوبية والفاطمية وأسوار القاهرة المختلفة ومنها سور مجرى العيون، من خلال نسق معماري يربط بينها ويشكل مقصد تراثي ثقافي سياحي للقاهرة يتفاعل مع المدينة القديمة ويعيد إليها اعتبارها.