التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، الأعضاء المرشحين للعمل كملحقين عسكريين ومساعدى ملحق وزوجاتهم، للحديث عن السياحة فى مصر والدور الذى تقدمه الدولة لتطوير القطاع السياحى، وما يمكن أن يقوموا به للمساهمة فى بناء الصورة الذهنية الإيجابية لمصر فى الخارج.

وقال بيان للوزارة إن اللقاء يأتى فى إطار الجهود المبذولة من القوات المسلحة للتوعية وتخريج ضباط مؤهلين للعمل فى إطار التمثيل الدبلوماسى العسكرى، وحرصها الدائم على التعاون مع الوزارات، وتم خلال اللقاء استعراض ملفات تطوير السياحة، وأسلوب الدعاية والترويج للمنتج السياحى المصرى، كما تم فتح باب الحوار وطرح الأسئلة والمقترحات من الحاضرين فيما يخص بعض المجالات السياحية.

وأكدت الوزيرة خلال اللقاء على الاهتمام الكبير الذى توليه القيادة السياسية بالقطاع السياحى، وقالت إن وزارة السياحة تضع نصب أعينها الترويج لمصر وبناء صورة ذهنية جاذبة لها فى الخارج.

وأشارت إلى الجهود التى تبذلها الوزارة فيما يخص الإصلاحات الهيكلية والتشريعية، مؤكدة على اهتمام الوزارة بملف التدريب والاستثمار فى العنصر البشرى الذى يعد أحد الدعائم الرئيسية لنجاح المنظومة السياحية، لافتة إلى مواكبة الوزارة للاتجاهات العالمية فيما يخص السياحة مثل تطبيق مفاهيم السياحة المستدامة.

وقالت إن الوزارة تعمل حاليا على تطوير كل الملفات السياحية التى لم يتم التطرق لها خلال السنوات السابقة، التى من شأنها أن تضع مصر فى مكانتها الرائدة على خريطة السياحة العالمية.

وتحدثت الدكتورة رانيا المشاط، عن الجهود التى تقوم بها الوزارة للترويج لمصر، والى اتجاه الوزارة فى الفترة الحالية إلى تطوير أساليب الترويج والاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعى التى أصبحت أحد اهم وسائل التسويق فى العالم الآن، والتى يتم عن طريقها التواصل مع الناس بشكل مباشر.

وأضافت الوزيرة انهم من خلال عملهم فى التمثيل الدبلوماسى العسكرى ووجودهم فى الخارج سيكون لهم دورا كبيرا فى نقل الصورة الحقيقية عن مصر ووجهها المعاصر، والترويج لمصر سياحيا، وأشارت إلى الدور الذى يقع على عاتق زوجاتهم فى تمثيل المرأة المصرية ولاسيما فى ظل الدعم والثقة التى توليها القيادة السياسية لها.

وأشارت الى حملة وزارة السياحة الترويجية "مصر اكتشف واستثمر" فى كأس العالم فيفا 2018 experienceegypt@ والتى أطلقتها الوزارة تزامنا مع بداية مباريات كأس العالم فى روسيا والتى تستمر خلال فعاليات البطولة، فى إطار العقد الذى وقعته مصر مع الاتحاد الدولى لكرة القدم، لتصبح داعما إقليميًا أفريقيًا رسميًا لكأس العالم "فيفا 2018"، الذى شاركت الوزيرة فى توقيعه فى يونيو الماضى ، وذلك ايمانا من الوزارة بأهمية استغلال الأحداث العالمية الكبرى للتسويق لمصر دوليا ، حيث تجذب هذه البطولة ملايين المشجعين وعشاق كرة القدم والمشاهدين من كل مكان.

كما تطرقت إلى الحديث عن دور الوزارة فى تطوير كل الملفات المتعلقة بالسياحة، والتنسيق المستمر بينها وبين الوزارات والجهات المختلفة بالدولة ومع القطاع الخاص لتطوير المنظومة السياحية، وسعيها للتغلب على المشاكل الموجودة فى بعض المناطق السياحية، مشيرة الى مشروع تطوير منطقة الأهرامات الذى سيتيح للزائر الفرصة للاستمتاع بكل المزارات الأثرية هناك، وسيجد فى نفس الوقت كافة الخدمات السياحية التى يحتاجها أثناء الزيارة على مستوى عالمى.

وتحدثت الوزيرة عن المتحف المصرى الكبير الذى سيتم افتتاحه فى 2019 والذى سيكون صرحا ثقافيا واكبر متحف للآثار فى العالم، مشيرة إلى أنه تم الإعلان عن طرح إدارة وتشغيل الخدمات به فى يونيو الماضى، لإتاحة الفرصة للشركات العالمية المتخصصة فى إدارة الخدمات داخل المتحف بما يساهم فى تحقيق أفضل عائد وإدارة لهذا الصرح الثقافى العظيم.

وأشادت الوزيرة بالدور الذى تقوم به القوات المسلحة من لتأهيل الملحقين العسكريين ليقوموا بتمثيل مصر بصورة مشرفة، ويكونوا أفضل سفراء لبلدهم، معربة عن سعادتها لمساهمة وزارة السياحة فى هذا الشأن.