قالت إحسان والمشهورة باسم " أم أحمد"، والتى تفترش الأرض منذ سنوات لبيع الخضروات الفواكه فى شارع الدورس من ناحية المزلقان بالشرقية، إنها فوجئت يوم الخميس الماضى، وهى متواجدة بالشارع كعادة كل يوم، بشخص ينزل من سيارة فارهه، علمت بعد ذلك أنه اللواء أيمن جبريل رئيس المدنية، يوجه لها سيل من السباب الذى يعف اللسان عن ذكره، قائلا لها " قومى من هنا يا"، بحسب رواية السيدة أنها ردت " ليه يا بيه " فقام بسحب الصينية وإلقاها فى البحر، بدعوى إشغالها الطريق، مضيفًا أن اليوم الأحد جاءها مندوب مجلس المدينة يطالبها بترك المنطقة والجلوس فى مكان آخر.

وأضافت أم أحمد السيدة المسكينة لـ"اليوم السابع"، أنها مريضة بالكبد وتراعى 5 من بناتها الأيتام، وتعيش بالإيجار فى منطقة نقيزة، وأن هذا الفرش هو مصدر رزقها الوحيد، قائلًا: "حقى عندنا ربنا"، لافتة إلى أن الشارع عرضه كبير جدا وأنها تجلس بمفردها بالقفص.

من جانبه، أنكر اللواء أيمن جبريل رئيس مدينة فاقوس، نافيا واقعة تعامله بقسوة مع بائعة والتعدى عليها وإلقاء التين فى البحر لإشغالها الطريق بقوله: "الواقعة مختلقة بغرض التشهير بى، مقسما أنه كان فى إجازة منذ يوم الخميس".

وأكد لـ" اليوم السابع"، أن الإنسانية تمنعه من التعدى والتعامل بهذه القسوة الشديدة، مشيرًا إلى أن هناك إدارة للإشغالات وهى المختصة برفع أى أشغال من الشوارع وإنفاذ القانون، لافتًا إلى أنه لم يتم إبلاغه بواقعة التعدى على الباعة خلال أيام ماضية.

 

1

أم أحمد بائعة التين

 

2
بائعة التين

 

3
أم أحمد خلال ملاحقة الاشغالات لها

 

4
أم أحمد بائعة التيين