تفقد الفريق مُهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، والفريق أسامة ربيع نائب رئيس الهيئة، أعمال التطوير والتجديد بنادى الجولف، وبرفقتهما السادة أعضاء مجلس إدارة الهيئة، والمستشارون، والمهندس محمد عبد العظيم رئيس النادى العام، وأعضاء مجلس إدارة النادى العام، واللجنة التنفيذية بنادى الجولف، وذلك فى إطار حرص هيئة قناة السويس على تعظيم دورها المُجتمعى بتطوير منظومة الخدمات المُقدمة للعاملين ومواطنى مدن القناة فى المجالات المختلفة.

 

شملت أعمال التطوير والتوسعات بنادى الجولف، تطوير صالة الجيم الرياضية، وتحويلها لمركز صحى متكامل على أحدث طراز، ويعمل تحت إشراف مجموعة من أساتذة الجامعات والأطباء المتخصصين فى الطب الرياضي، بقيادة الدكتور أحمد فاروق بجامعة قناة السويس، وقد أشاد الفريق مميش بالتطوير الكبير واعتبره إضافة جديدة لأنشطة النادى العام للهيئة، كما شهد الفريق مميش انتهاء أعمال تجهيز ملعب كرة القدم الخماسية وفقاً للمواصفات الفنية والقانونية المُعتمدة من قبل اتحاد الكرة الخماسية ليكون جاهزاً للمشاركة فى بطولات الكرة الخماسية المحلية.

 

فى كلمته، أكد الفريق مميش حرص هيئة قناة السويس، على خلق مناخ مناسب للعمل والإنتاج من خلال الارتقاء بالجوانب الحياتية المختلفة للعاملين بالهيئة، وتوسيع نطاق الخدمات المُقدمة لتشمل مواطنى مدن القناة، مشيراً إلى ضرورة الاهتمام بالعنصر البشرى باعتباره عامل النجاح الأساسى للتنمية والبناء.

 

من جانبه، قدم المهندس محمد عبد العظيم فى بيان اليوم، الشكر للفريق مُهاب مميش على رعايته الكريمة لأنشطة النادى العام، ودعمه المستمر لمشروعات التطوير بالأندية، ومساندته البناءة بتقديم كافة التسهيلات الإدارية والمالية لتنفيذ خطة التطوير وفق الجدول الزمنى لأعمال التطوير المُقترحة.

 

تضمنت أعمال التطوير، إنشاء غرف خلع الملابس، وتجهيزات أخرى للعلاج الطبيعى وبرامج التأهيل، بالإضافة إلى ملعب خارجى لرفع مستوى اللياقة البدنية، كما تم تزويد المركز الصحى بأنظمة إضاءة حديثة، وأجهزة إنذار ضد الحرائق، علاوة على ضمه لأحدث نظم إدارة المراكز الصحية من حيث الاشتراكات والمتابعة المستمرة للمترددين على المركز من أبناء منطقة القناة، ويفتح المركز الصحى أبوابه للرجال والسيدات من العاملين بالهيئة وخارجها، ويقدم خدماته من خلال مجموعة متميزة من المدربين والمدربات وبرامج التدريب المُعتمدة.