فى أسرة كلها أطباء، اختارت الطالبة «ندى حسين إبراهيم حبيب»، الحاصلة على المركز الأول مكرر على الثانوية عامة، الانتساب لشعبة علمي رياضة لتشق لنفسها طريقا مختلفا عن عائلتها.

 

يعمل والد ندى طبيب عيون، ووالدتها طبيبة نساء وتوليد، وشقيقاتها الثلاثة طبيبات، وشقيقها الوحيد طالب فى السنة السادسة بكلية الطب.

 

حصدت ندى من مدرسة بورسعيد الثانوية بنات على المركز الأول فى الثانوية العامة بشعبة العلمى رياضة، لم تكن المرة الأولى التي تحرز فيها التفوق فمنذ نعومة اظافرها وهي تحصد مراكز متقدمة في الشهادات العامة.

 

وقال ندى: «رغم انني اتوقع التفوق إلا أنني لم أصدق نفسى عندما اتصل بي وزير التعليم ليزف إلي خبر حصولي على المركز الاول».

 

وأوضحت لـ«مصر العربية» أنها بدأت العام الدراسي بمجهود متوسط ورفضت أي محاولات للضغط العصبي، وزادت ساعات المذاكرة تدريجيا حتى قبل الامتحانات، وحرصت على حضور المجموعات المدرسية والقوافل التعليمية للموجهين وبعض الدروس حتى اكتملت فرحتها.

 

وتابعت: «سوف أقدم أوراقى فى الجامعة الأمريكية وهذه رغبة عندى وحلم تعبت كثيرا حتى أصل إليه وأدعو الله أن أستمر في تحقيقها».