زغاريد ودموع امتزجت بالفرحة العارمة، خيمت على أرجاء مدينة منوف بمحافظة المنوفية، والتى شهدت حصول أحد أبنائها على المركز العاشر على مستوى الجمهورية بالثانوية العامة، لتسيطر حالة من البهجة على منزل الأسرة والأسر المجاورة، تحولت إلى مشهد من المباركات واستقبال التهانى من الجميع.

 

فقد حصلت الطالبة آلاء أيمن إبراهيم عبد الرحمن دياب بالشعبة الأدبية على المركز العاشر مكرر بمجموع 406.5 من إجمالى 410 درجات، والطالبة بمدرسة نصر عبد الغفور الثانوية بنات بمركز منوف، والمقيمة بمركز منوف بمحافظة المنوفية.

 

وقالت آلاء أنها التحقت بالشعبة الأدبية، لأنها ترسم لنفسها هدف تسعى إلى تحقيقه من خلال المثابرة والجد والاجتهاد طوال فترات الدراسة من الابتدائية مرورا بالإعدادية ووصولا إلى الثانوية، وهو الأمر الذى ساعدها كثيرا على أن تحافظ على مستواها المتقدم فى التعليم بجميع مراحل التعليم. 

 

وأضافت آلاء أنها كانت تتوقع أن تكون ضمن العشرة الاوائل على مستوى المحافظة، أما أن تكون ضمن العشرة الأوائل على الجمهورية فهى ما لم تتوقعه، موضحة أن أسرتها تعبت معها كثيرا على مدار مراحل التعليم، وأنها كانت دائما ما تحاول أن ترد إليهم الجميل فى أن يتشرفوا بابنتهم التى أصبحت ضمن العشرة الاوائل على مستوى الجمهورية.

 

وأشارت آلاء إلى أنها كانت تذاكر ما يقرب من 10 ساعات يوميا من أجل الحصول على مجموع أعلى يؤهلها للكلية التى تحلم منذ صغرها، وهى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية والتى تتطمح فى أن تكون ضمن هيئة التدريس بها.

 

وأكدت آلاء أن مثلها الأعلى هو والدها والذى ساعدها كثيرا على اختيار الأهداف التى تسعى من أجل تحقيقها، ومن أجل الوصول إلى تلك الأهداف لابد من وضع خطة ومحاور يتم العمل عليها حتى لا يكون هناك التعب دون أى نتيجة وأن يكلل الله تعبها بالتفوق.

 

وأشارت آلاء إلى أن الجميع لابد وأن يضع نصب عينيه الهدف الذى يحيا من أجلة ويأخذ بالأسباب تاركا وراء ظهره جميع العواقب والصدمات كى يتمكن من تحقيق حلمة بالتفوق والوصول إلى هدفه.