دشن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم، كنيسة القديسة العذراء مريم والقديس القوي الأنبا موسى في جراتس بالنمسا.

شارك البابا في صلوات التدشين  كلا من لأنبا جابرييل أسقف النمسا والأنبا مارك أسقف باريس وشمال فرنسا والأنبا أنطونيو أسقف ميلانو.

وألقى قداسة البابا في تدشين كنيسة العذراء والأنبا موسى بجراتس، قال فيها «أنا سعيد بوجودي معكم ومن الأشياء التي تسعدني هي كنيستكم الجميلة التي تحمل اسم العذراء والأنبا موسى القوي». وأوضح أن الكنيسة الناجحة هي التى «تلد» كنيسة جديدة، والكاهن «الشاطر» هو الذي يرسم كاهن جديد،

ووجه الشكر للأنبا جابرييل على تعبه في الخدمة هناك، مشيدا بشعب الكنيسة الذي في محبة، وشمامستها واراخنتها المحبين أيضا. ونصح البابا الشعب هناك على تربية أبناءه على الارتباط بشخص المسيح، لكي يكونوا ناجحين في المستقبل، مشيرا إلى أنه حضر إلى النمسا خصيصا لأجل تدشين الكنيسة.