قضت محكمة جنايات الإسماعيلية " الدائرة الثانية" برئاسة المستشار هاني كمال غبريال وعضوية المستشارين محمد شرف وشريف بركات بأمانة سر محمد عبدالستار وحسام حسن بالإعدام شنقا على 13شخصا في قضية الهروب الكبير من سجن المستقبل من بينهم 6 متهمين حضوريا و7 متهمين غيابيا في الجناية رقم 9745 لسنة2016 جنايات مركز أبو صوير والمقيدة برقم 2311 لسنة2016 كلى الإسماعيلية.

 

وشهد مجمع محاكم الإسماعيلية منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 12 يوليو انتشارا أمنيا كثيفا داخل وخارج المجمع بالتزامن مع الحكم على المتهمين.

 وكانت المحكمة في الجلسة الأخيرة أحالت أوراق المتهمين ال 13 إلى فضيلة المفتى وتحديد جلسة اليوم الخميس للنطق بالحكم.

وكان المستشار عمرو سامي المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسماعيلية أمر بإحالة 13 متهما من الهاربين من سجن المستقبل المركزي بالإسماعيلية ومن ساعدهم في عملية الهروب التي وقعت أحداثها خلال أكتوبر من عام 2016 إلى محكمة الجنايات من بينهم 4 متهمين من تنظيم أنصار بيت المقدس.

وهم "أحمد شحاتة محمد" (محبوس) من تنظيم أنصار تنظيم بيت المقدس و" عودة درويش على" (هارب) تنظيم أنصار بيت المقدس و"صلاح سعيد لافي" (هارب) تنظيم أنصار بيت المقدس و"ياسر عيد زيد" (هارب) تنظيم أنصار بيت المقدس و"عوض الله موسى علي" (محبوس) و"أحمد يونس محمد" (محبوس) و"إبراهيم صالح حسن" وشهرته (الشيخ إبراهيم) (محبوس) و"عويض سلامة عايد" وشهرته (الشيخ عويض) (محبوس) و"ياسر محمود محمد المزيني" (محبوس) و"حسين عيد عودة أبو زينة" (هارب) و"كمال عيد عودة أبو زينة "(هارب) و"فايز عيد عودة الله أبوزينة" (هارب) و"عبد الله سعيد سعد لافي" (هارب).