عمت الفرحة منزل محمود عبد العزيز إمام محمد الشناوى بمدرسة الشهيد اسماعيل خليل الثانوية المشتركة التابعة لإدارة سيدى غازى بقرية دقميرة بمحافظة كفر الشيخ، لحصوله على المراكز السابع مكرر علمى رياضة على مستوى الجمهورية، موضحا أنه فوجئ بذكر اسمه من بين المتفوقين، خلال المؤتمر الصحفى، كما تلقى اتصالاً من الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، تهنئه على تفوقه.

وقال محمود ، إنه من فرط فرحته الغير متوقعه لحصوله على المركز السابع لايعرف وجهته القادمه ولا الكلية التى يرغب في الالتحاق بها، وأنه ينتظر شقيقه محمد المعيد بكلية العلاج الطبيعي بجامعة كفر الشيخ ووالده ليجلسوا معا ويقرر الالتحاق بكلية مناسبة له، خاصة أن تفوقه فى الثانوية العامة بداية وليست نهاية.

وأضاف محمود، أنه يدين بالفضل لوالده ووالدته وتشجيع شقيقه، ولم يحدد عدد ساعات لمراجعة دروسه، وكان شغله الشاغل الحصول على مجموع مرتفع ليكون مثل شقيقه لأنه قدوته .

وقال والد محمود، إنه يدير مصنع للبلاستك، وشغله الشاغل تعليم أولاده الثلاثة، ليحتلوا مكانه مرموقة، متمنياً أن يكون محمود مثل شقيقه أستاذا جامعياً ليفيد وطنه، مؤكداً أن تفوق محمود جاء نتيجة مجهود كبير بذله، وحرصه على الصلاة وتلاوة القرآن الكريم وطاعته لوالديه، فأكرمه الله بالتفوق الغير متوقع بأن يكون من أوائل الجمهورية.