اشتكى عدد من أهالى مدينة القنايات بمحافظة الشرقية، من نقل المركز الطبى الذى يخدم عددا كبيرا من أهالى المدينة، إلى مكان متطرف وسط الأراضى الزراعية.

فيما سادت حالة من الغضب الشديد بين الأطباء والممرضين العاملين بالمركز الطبى بمدينة القنايات بمحافظة الشرقية، بسبب قرار مديرية الإدارة الصحية بالقنايات بنقل المركز الطبى الذى يخدم أهالى مدينة القنايات، إلى إحدى المناطق المتطرفة البعيدة عن المساكن، ووسط الزراعات.

وقال عدد من الأطباء رفضوا ذكر أسمائهم، إن جميع العاملين بالمركز الطبى من أطباء وتمريض وعاملين، مستاءون من نقلهم إلى المكان الجديد، خاصة أن الإدارة بإمكانها توفير مكان آخر، بعد حدوث تشروخات بالمركز الطبى الحالى.

وبالرغم من شكوى الأهالى والأطباء، فإن مدير الإدارة أصر على نقل المركز إلى هذا المكان المتطرف، وكثير من الطبيبات بالمركز تخشى على نفسها من الذهاب إلى المكان الجديد.

فيما قال بعض الأطباء، إن الذين تضرر منهم على قرار النقل إلى المكان الجديد، تم نقله تعسفيا ودون الرجوع لوكيل وزارة الصحة بالشرقية.

وناشد الأطباء مديرية الصحة بمراجعة قرار مدير إدارة القنايات فى قرارها، وتوفير مكان بديل وسط السكان.