• البطيخى يحذر من التجارة باسم مصر.. والوردانى يتخوف من توريط صلاح فى الأزمات


قال وكيل لجنة الشباب والرياضة فى مجلس النواب سمير البطيخى، إن اللجنة ستجتمع الأحد المقبل مع وزير الشباب والرياضة أشرف صبحى؛ لمناقشة طلبات إحاطة بشأن أداء اتحاد الكرة، وبعثة المنتخب القومى لكرة القدم خلال مونديال كأس العالم فى روسيا، بعد الخروج المبكر من المونديال.

وأضاف البطيخى، فى تصريحات لـ«الشروق» اليوم: «لدينا معلومات لو صحت تكون كارثة بكل المقاييس»، لافتا إلى انتشار معلومات بشأن حصول اتحاد الكرة على دعم من الاتحاد الدولى لكرة القدم يقدر بنحو مليون دولار و800 ألف دولار لإعداد المنتخب والإقامة.

وأكد النائب المتواجد فى روسيا حاليا لمتابعة المباريات: «يقال إن الاتحاد قبل دعوة الاستضافة من رئيس الشيشان رمضان قاديروف، ومحل الإقامة وموقعه بعيد عن أماكن المباريات، وذلك أثر على أداء اللاعبين، بالإضافة إلى استغلال محمد صلاح وقلب الرأى العام عليه فى إنجلترا».

واستدرك: «إذا ثبتت صحة هذا الكلام، فالأمر تجارة باسم مصر، ومستقبل لاعب لم تنجب البلد مثله من قبل»، مؤكدا تقدمه بطلب إحاطة لإجراء انتخابات اتحاد كرة القدم وفقا لقانون الرياضة الجديد، موضحا أن الاتحاد لم يوفق أوضاعه وفقا للقانون الجديد حتى الآن.

وتقدم أمين سر لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب شريف الوردانى، بطلب إحاطة إلى وزير الرياضة، بخصوص «مخالفات الاتحاد المصرى لكرة القدم فى الفترة الأخيرة»، مشيرا إلى أن «التجاوزات التى وقعت فى إطار مشاركة مصر فى كأس العالم لا يمكن السكوت عنها».

وتساءل النائب، فى بيان له اليوم، عن حقيقة ما حدث أثناء معسكر المنتخب قبل مباراة مصر وروسيا، وسماح الجبلاية والبعثة المنظمة والمسئولة عن المنتخب بوجود عوامل تشويش على المنتخب، وعدم توفير أقصى درجات الراحة والتركيز للاعبين فى معسكرهم قبل المباراة المهمة بين مصر وروسيا، ما أدى إلى ضعف المستوى الذى ظهر به المنتخب القومى فى مباريات كأس العالم.

وأوضح أنه «كان لابد أن يقدم الاتحاد المصرى الدعم الكامل للمنتخب فى معسكرات المونديال ويهتم بمصلحة الفريق وراحته وتدريباته عن الاهتمام بالشو الإعلامى والجوانب المادية والدعاية، والمساهمة فى توريط النجم محمد صلاح فى الأزمات، بعد استغلال رئيس الشيشان شعبيته لتحسين صورته أمام المجتمع الدولى.