وقف علاج مصابى

 تسبب اختفاء أدوية علاج التصلب المتعدد المعروف بـ " أم إس" من مستشفيات وزارة الصحة فى وقف البروتوكولات العلاجية لأكثر من 200 مريض منذ 4 أسابيع.  وقال مصدر مسئول بوزارة الصحة فى تصريحات اليوم أن المجالس الطبية المتخصصة المسئولة عن برامج العلاج على نفقة الدولة تقوم بعلاج ما يقرب من 200 حالة من خلال قرار علاج ممول بـ 10 آلاف جنية لمدة 8 أسابيع إلا أن إدارة الصيدلة لا توفر الأدوية منذ أكثر من شهر .  وأضاف المصدر أن الشركة التى تورد أدوية التصلب المتعدد لوزارة الصحة لم تورد أدوية للوزارة منذ فترة طويلة، بينما تقوم بضخ ذات المنتجات فى السوق الحرة بسعر 1180 جنيها للحقنة الواحدة لتوفيرها للمرضى الذين يحصلون على العلاج على نفقاتهم .  وأوضح المصدر إنه يتم علاج مرضى التصلب العصبى المتناثر "إم إس" والواقعين تحت مظلة التأمين الصحى مجانًا فى مستشفيات التأمين الصحى، لافتاً إلى أن عدد المرضى المصابين بالتصلب العصبى المتناثر والتابعين للتأمين الصحى بلغ 1076 مريضا .  وأضاف أن الهيئة أنفقت 64.5 مليون جنيه على علاج مرضى الـ"إم إس"، بنسبة 75% من تكلفة العلاج، قبل أن يصدر قرار علاجهم مجانا.

وتبعت المصادر أن التصلب العصبى من الأمراض التى تصيب المخ وتسبب العديد من الأعراض الخطيرة، فى حالة عدم العلاج السريع .