وافق مجلس النواب المصري، مساء اليوم الأحد، 24 يونيو،على تمديد حالة الطوارئ 3 أشهر في عموم البلاد، للمرة الخامسة على التوالي، ووافق بأكثر من ثلثي الأعضاء من أصل 596 نائبا، على مد إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، اعتبارا من الساعة الواحدة (23 ت.غ) من صباح يوم السبت 14 يوليو المقبل.
ويعد القرار المد الخامس لحالة الطوارئ التي تم إعلانها في أبريل 2017 لمدة 3 أشهر،
وينتظر القرار النشر في الجريدة الرسمية حتى يصبح ساريا، وقال البرلمان، إن الأسباب التي دعت لفرض حالة الطوارئ لا تزال قائمة، وهو ما استدعى ضرورة مدها.