قال الدكتور نبيل درويش، رئيس الاتحاد العام لمنتجى الدواجن، إن الاتحاد بصدد إنشاء بورصة الفترة المقبلة تكون فى أى من المحافظات الأكثر إنتاجا للدواجن، بعد الانتهاء من قاعدة البيانات التى بدأت وزارة الزراعة والاتحاد فى إنشائها لقطاع الدواجن على مستوى المحافظات، وتشمل حصر المزارع وحجم الإنتاج، وهو الذى يسمح بعمل بورصة دواجن على أساس علمى تحت إشراف وزارة الزراعة.

وأكد نبيل درويش، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن بورصة الدواجن ليست مكانا فقط، ولكنها وسائل اتصال لجمع المعلومات مجهزة بالتقنيات الحديثة، لحصر الإنتاج والعرض والطلب، وبناء عليه يتم تسعير الدواجن بشكل يراعى التكلفة، مؤكدًا أن بورصة الدواجن يقوم بها القطاع الخاص، وبإشراف حكومى، موضحًا أن إنشاء بورصة يساعد على القضاء على الوسيط  وفروق الأسعار، ووصول المنتج بسعره الحقيقى للمستهكلك والمنتج فى نفس الوقت.

وأضاف درويش، أنه تم الانتهاء من 50% من قاعدة بيانات وإحداثيات مزارع الإنتاج التى تترأسها وتشرف عليها الدكتور منى محرز نائب وزير الزراعة، لشئون الثروة الحيوانية والداجنة، موضحًا أن الهدف من رفع إحداثيات مزراع الدواجن، إجراء مسح شامل للمزراع الصغيرة والمنتجة على أساسها يتم توفير قاعدة معلومات سليمة عن صناعة الدواجن بالكامل سواء مزراع أو مصانع أعلاف أو مجازر أو معامل تفريخ ، وبناء عليها يتم عمل بورصة علمية للدواجن متطور هدفها إعطاء الحق لأصحابه لا تظلم المربى ولا المستهلك، وبالسعر الحقيقى.

وأضاف رئيس اتحاد منتجى الدواجن، إن الاتحاد يدرس حاليًا أيضًا تأسيس شركة مساهمة مصرية لتسويق الدواجن، والمتوقع أن يبلغ حجم الاكتتاب فيها 2 مليار جنيه، وبعد الانتهاء من دراسة الجدوى يتم إرساله إلى جميع الشركات والمزارع التى تتمتع بعضوية الاتحاد، وذلك للمضى قدما فى إشهارها، ثم طرحها للاكتتاب أمام جميع المنتجين.