أطلق المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة مبادرة جديدة تحت عنوان " الرصيف حق للمشاة " تهدف إلى رفع الإشغالات عن الأرصفة واستعادة حق المواطن فيها.

 

وأكد المحافظ أن هذه المبادرة ستكون دليل على احترام المواطنين وتوضح حرص المحافظة على حق المشاة فى السير علي رصيف آمن وعدم اضطرارهم للنزول إلى نهر الشارع مما يؤدى إلى عرقلة المرور وكثير من الحوادث.

 

وشكل المحافظ فريق عمل من إدارة التفتيش الفنى والمستشار القانونى وإدارة المتابعة الميدانية لوضع ضوابط تنفيذ المبادرة وتحديد العناصر التي يجب أن تشملها.

 

وكلف المحافظ إدارة المتابعة الميدانية بالمحافظة برصد عدد الأرصفة التي يتم تخليصها من الأشغالات فى كل حى والتأكد من متابعة الحى لها وقدرته على عدم السماح بعودة الإشغالات إليها مرة أخرى مشيراً إلى أن هذا الأمر سيكون عنصر رئيس من عناصر تقييم أداء رؤساء الأحياء.

 

وشدد المحافظ على أن إخلاء الأرصفة سيشمل عدم السماح بخروج المطاعم والمقاهى عن المساحات المرخصة لهم وإزالة الأكشاك المخالفة كما ستشمل ترميم الارصفة وتعويض البلدورات المفقودة وإعادة دهانها.

 

ومنح المحافظ لرؤساء الاحياء حرية البدء في تنفيذ المبادرة بتقسيم الحي الي مربعات أو البدء بشوارع منفصلة حسب طبيعة كل حي وقدراته .

 

وطالب المحافظ رؤساء الأحياء بمراعاة تنفيذ منحدرات جانبية على مسافات متباعدة مراعاة لذوى الاحتياجات الخاصة .

 

كما شدد المحافظ علي رؤساء الأحياء بالتعامل بجدية تامة مع صناديق القمامة امام المحال ومنع اصحابها من اغلاقها وإتاحتها لمرتادي المحال والمارة وتحرير محاضر بيئة للمخالفين وتوقيع غرامة مخالفة بيئية علي المخالفين والتي تقدر بـ 20ألف جنيه طبقاً للقانون .

 

ولفت المحافظ الي رضاء المواطنين عن تجربة تطوير الارصفة في منطقة القاهرة الخديوية آملا تطبيقها في باقي شوارع القاهرة .