قالت نوره فاضل، وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحر الأحمر، أن غرفة العمليات الخاصة بامتحانات الثانوية العامة لم ترد إليها أى شكاوى أو إخطارات، عن وجود مشكلات فى اى لجنة من لجان المحافظة حتى الأن منذ بدأ امتحان اليوم .

 

وأضافة نوره فاضل فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع": تتابع غرفة العمليات بشكل دورى مع رؤساء اللجان عملية سير الامتحانات لحظة بلحظة، والتأكد من توزيع أوراق الامتحانات فى توقيتها المحدد لها.

 

وتابعت: تم توزيع أوراق امتحانات مادة الأحياء والرياضة التطبيقية وعلم النفس فى مواعيدهم، ولم يتم رصد أى مشكلات، موضحا أن الأجهزة الأمنية تقوم بدورها على أكمل وجه فى عملية تأمين المدارس خلال الامتحانات.

 

 فى نفس السياق، أعلن طه بخيت وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الأقصر، اليوم الأحد، أن امتحانات مواد "الأحياء والديناميكا وعلم النفس" تسير بصورة طبيعية تماماً فى أول ساعة دون أية شكاوي أو مشكلات بين الطلاب والمراقبين.

وأضاف طه بخيت في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن غرف العمليات بالمحافظة لم ترصد حتي الآن أية صور للتجاوزات أو محاولات الغش من الطلبة بالمحافظة، مؤكداً علي أنه تم بدء الإمتحان بصورة طبيعية، ولم تتأخر أية لجنة بالمحافظة في إستلام أوراق الأسئلة بموعدها الطبيعي، كما يتم رصد كافة اللجان أولاً بأول ولم يتم تلقي أية مخالفات أو تجاوزات حتي الآن، حيث يجرى الامتحان في 20 لجنة رئيسية على مستوى المحافظة.

وأكد وكيل تعليم الأقصر، أنه يتواجد رجال الشرطة لتأمين دخول وخروج الطلاب وتواجد أولياء أمورهم أمام اللجان، كما يقوم رجال المديرية بدورهم في غرفة العمليات بالتواصل مع كل لجنة ورجال الإسعاف والدوريات الأمنية لمتابعة العملية الإمتحانية والوصول بها لبر الأمان.

الجدير بالذكر أن امتحانات الثانوية العامة فى مصر بدأت الأحد 3 يونيو الجارى وتنتهى 1 يوليو القادم؛ ويؤدى الطلاب امتحاناتهم فى1777 لجنة سير على مستوى الجمهورية حيث يختبر  قرابة 656 طالب وطالبة من مختلف المحافظات، حيث يستمر الطلاب فى الامتحانات لمدة 10 أيام يتخللها إجازة عيد الفطر وفروق المواد فى جدول الامتحانات وبعض الإجازات الأخرى.

 

ويؤدى الامتحانات فى الشعبة الأدبية 266 ألف و898 طالبة وطالبة على مستوى الجمهورية، إضافة إلى 114 ألف و716 فى شعبة العلمى رياضة و264697 طالبا فى شعبة العلمى علوم، كما يوجد 58 طالبا يؤدى الامتحان داخل  مستشفى 57357، و3 طلاب فى مستشفى أورام طنطا، و63 طالبا فى معهد الأورام، إضافة إلى 60 طالبا فى السجون.