قال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن الحكومة تنفذ جداول مخططة بصورة جيدة، لرفع تعريفة الركوب بعد تحريك أسعار الوقود، موضحًا أن تطبيق هذه الجداول يحتاج إلى قدر كبير من الرقابة من أجهزة الدولة المختلفة.

وأضاف «السجيني»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، أمس السبت، أن الدولة تستطيع مراقبة وضبط مواقف العربات الرسمية، لافتًا إلى أن المواقف العشوائية تقع خارج إطار مراقبة الدولة.

وتابع: «وسائل نقل المواطنين، عبارة عن مواقف رسمية وأخرى عشوائية، وهناك عربات ليس لها موقف أو مكان محدد، وبتاخد الناس من الطريق، مثل عربات الرحلات، والتكاتك كلها خارج إطار الرقابة في معظم المحافظات، هذه كلها تشوهات».

وأشار إلى أن الحكومة تناقش ملف مواقف عربات «السيرفيس»، منذ قرابة عام، موضحًا أنه لا بد من تصحيح الوضع المالي لهذا الملف، الذي يعد نموذجًا صارخًا للاقتصاد غير الرسمي، عن طريق إدخاله في الاقتصاد الرسمي للاستفادة منه والرقابة عليه.

وأوضح أن الحكومة تقوم في إطار ما هو متاح في ظل الظروف الحالية، بمجهود مقبول في الرقابة على تعريفة الركوب وضبط المخالفين، متابعًا: «مسألة الزيادة أمر حتمي ولابد أن نواجه أنفسنا به، وحركة المجتمع شغالة».

ولفت إلى إقرار الرئيس علاوات استثنائية للموظفين وأصحاب المعاشات، مناشدًا أصحاب الأعمال الخاصة بضرورة المبادرة بزيادة مرتبات العاملين لديهم، في سبيل «إن الناس تشعر إن كله قلبه على بعضه».