نفى الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، والمتحدث الرسمي لها، إقامة الاحتفالات الراقصة بمولد المسلمية المزعوم داخل أحد المساجد بالدقهلية، معقبًا: «الواقعة قيد التحقيق والمقام يقع خارج المسجد، والاحتفالات أقيمت داخل سرداق خارجه».

وقال «طايع»، في مداخلة هاتفية ببرنامج «العاشرة مساء»، المذاع عبر فضائية «دريم»، مع الإعلامي وائل الإبراشي، مساء السبت، إن المساجد تغلق عقب صلاة العشاء وفقًا لتعليمات الوزارة، وتم إيقاف أحد العمال المتورطين في الواقعة وسيتم التحقيق معه غدًا.

وتابع: «اللافتات الموضوعة على المسجد، وضعت أثناء إغلاقه، وإمام المسجد أعقل من أن يتورط في هذا الاحتفالات التي لا تنتمي للدين الإسلامي، وسيتم محاسبة العامل المتورط في الواقعة بعد إيقافه والتحقيق معه غدًا».

وكان الإعلامي وائل الإبراشي عرض في برنامجه، أحد الفيديوهات المتداولة، والتي أثارت غضب رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، واستياء أهالي الدقهلية، يوضح احتفال مجموعة لا تتجاوز من 12 شخصًا بمولد المسلمية، من خلال ممارسة طقوس غريبة تتمثل في الرقص والصلاة عكس اتجاه القبلة.

يُذكر أن مديرية الأوقاف بالدقهلية، شكلت لجنة مِن المشايخ للتوجه لقرية طناح بمركز المنصورة لمريدي الطريقة المسلمية لنصحهم وإرشادهم، عقب انتشار الفيديو.