كّرم اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، اليوم السبت، الطالبة مى أحمد يونس، الطالبة بالصف الثانوى، بمدرسة المنشأة الكبرى الثانوية المشتركة، بقلين، وذلك لابتكارها مشروعات للتخلص الآمن من المخلفات والنفايات دون انبعاثات خطرة، وإنتاج الطاقة النظيفة من المخلفات، وإنتاج مياه الشرب النقية من خلال التبخر، ويمنحها مكافأة مالية لتميزها.

شاركت "مى" فى مسابقة انتل ايسف للعلوم والهندسة ومسابقة ابن الهيثم للعلوم والهندسة وKfs sience fair وحصلت فيها على المركز الأول، وتم تكريمها من وزير البيئة فى اليوم العالمى للبيئة، فضلاً عن تكريمها من ادارة الموهوبين، والمشروع قائم على تقنيه تسمى بـ Plasma gasification ليتم من خلالها حرق المخلفات عند درجة حرارة عالية قد تصل إلى 3000 درجة مئوية فيتم تحويلها إلى عناصرها الأولية وبالتالى تكون عمليه الحرق بدون انبعاثات خطرة وتتحول المخلفات لمادة تسمى Slag ويتم استغلال درجة الحرارة العالية فى غليان المياه وتبخيرها وتكثيفها وبالتالى يتم عمل تقطير للمياه ثم توضع بذور مورينجا ليتم تمرير المياة على مجال مغناطيسى قوى لمغنطة المياة ثم تبريد الغازات الناتجة من الحرق لاستخراج الغاز الصناعى والكبريت لصناعة الأسمدة وثم تمريرها على توربينات لتوليد كهرباء.

أكد محافظ كفرالشيخ، أن مؤسسات الدولة تتبنى المخترعين والمبتكرين من أبناء الوطن، فهم ثمار المجتمع الناجح، وواجب علينا تقديم كل الدعم لهم، قائلاً: مى نموذج مشرف تضاف إلى قائمة المخترعين والمبتكرين من أبناء محافظة كفرالشيخ، لرفع اسم مصر فى المسابقات والمحافل العالمية وتحيا مصر بقوة شبابها.

يذكر أن "اليوم السابع" أجرى حواراً مع المخترعة مى أحمد يونس، نشر فى يوم 4 يونيو الجارى، بعنوان "بالصور.. طالبة ثانوى تخترع جهازا ينقى المياه ويولد الكهرباء بحرق المخلفات، وذكرنا به رغبة وزارة البيئة الإطلاع على الاختراع لتبنيه.