أكد الدكتور فتحى أبو عيانة، أستاذ بجامعة الإسكندرية، أن العلاقة بين مصر والصين وطيدة منذ حكم الدولة الإسلامية، ولم يحدث صدام سياسى بين الحكام المسلمين والصين، كما حدث فى دول الجوار فى تلك الحقبة الزمنية.

وأضاف "أبو عيانة" فى تصريحات صحفية، أن طريق الحرير القديم كان ينقل تجارة من الصين إلى مصر الحرير والورق والبارود والبوصلة، وكانت تحمل من مصر والدول العربية فى طريق عودتها البخور والتوابل والمنتجات الصناعية.

وأشار إلى أن العلاقة الطيبة بين الصين ومصر فى حكم الدول الإسلامية أدى إلى انتشار الدين الإسلامى بالقرب من حدود الصين الغربية، مؤكداً أن هناك دراسات عديدة تثبت أن علاقة مصر بالصين هى من أقدم العلاقات الطبية التى لم يحدث بينها خلاف فى التاريخ.